أسر معتقلي سجن العقرب بالقاهرة يشكون منع الزيارة بالعيد
اغلاق

أسر معتقلي سجن العقرب بالقاهرة يشكون منع الزيارة بالعيد

07/07/2016
ليس أحد متنزهات العيد التي تتجمع عندها العائلات المصرية في العادة إنها أسوار بمنطقة سجون طرة صباح عيد الفطر تفترش وعائلات معتقلي سجن العقرب رصيف الانتظار طمعا في لقاء عابر مع ذويهم قد يسمح لهم به مراعاة للمناسبة لا علاقة لهذه الأجواء بفرحة العيد التي يقول مصريون كثيرون إنها لم تعد كما كانت لكن عائلات المعتقلين تحاول جاهدة فيما يبدو استدعاء البهجة لأطفالهم بشيء من البالونات والحلوى كتعويض طفيف عن كآبة المكان ومشاعر الحرمان لن يتمكن كل هؤلاء من زيارة ذويهم بسبب تشدد إدارة السجن في إجراءات الزيارة رغم أن الزيارة العيد الاستثنائية مكفولة في السجون الأخرى لا يعني العيد لهؤلاء تخفيفا من معاناتهم الممتدة على مدار العام فزيارة هنا شبه مستحيلة بسبب الإجراءات التعسفية التي تستغرق أياما طويلة هذا فضلا عن الشهور التي تمنع فيها بالمطلق كثير من معتقلي العقرب محبوسون احتياطيا أي أن مصيرهم قد ينتهي إلى البراءة بعد المحاكمات لكن موقفهم من النظام يكبدهم البقاء في سجن وصف حقوقيا بمقبرة الموت البطيء وهي كلفة يشاركهم فيها ذويهم وأطفالهم حرمانا وتضييقا وتعسفا حتى في مناسبات يفترض أنها سعيدة