حزن يخيم على أجواء العيد في الكرادة
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

حزن يخيم على أجواء العيد في الكرادة

06/07/2016
متشحة بالسواد يستقبل حي الكرادة في العاصمة العراقية بغداد عيد الفطر لم تجف الدموع بعد فالمأساة لا تزال غضة في قلوب أهالي الحي الذي فجع بمقتل مائتين وخمسين من أبنائه على الأقل فهنا يتعالى الحزن على أي حسابات طائفية كلمات النعي والرثاء تحل محل الزينة أصوات البكاء تمحو أي أثر لفرح اعتاد العراقيون سرقته على مدى أعوام طوال من أوجاعهم المريرة لم يكن تفجير فجر الأحد أول الأوجاع التي يكتوي بها حي الكرادة لكنه كان الأكثر مرارة لحصيلته الثقيلة من المدنيين ورغم عدة أيام على فاجعة أهل الكرادة لم تخبو جذوة الغضب على حكومة حيدر العبادي وثمة حيرة كبيرة تعتمل داخل عقول أهالي الحي في جدوى العمليات العسكرية وحقيقة الانتصارات المتلاحقة التي عينها الجيش العراقي في حين لم يتغير من واقعهم بعض الشيء فالخوف هو الخوف ذاته قبل بضع سنين ولا يزال العراقي غير آمن على حياته