الحكومة الفرنسية تنجح في اختبار لحجب الثقة عنها
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

الحكومة الفرنسية تنجح في اختبار لحجب الثقة عنها

06/07/2016
انتصار بطعم الهزيمة فالحكومة الفرنسية نجت من اختبار سحب الثقة وتمكنت من فرض مشروع قانون العمل دون مناقشة ولا تصويت في البرلمان لكنها وضعت شعبيتها على المحك صوتان فقط حال دون تحقيق النصاب التوقيعات لتقديم العريضة التعبئة الشعبية لا ينبغي أن تتوقف مادمنا لم نستطع فرض هذا المشروع هنا أقول من جديد إن الكلمة للشعب من خلال تحرك شعبي وتعبئة لا تتوقف لكن باسم الشعب أيضا تتحدث الحكومة رئيسها مانويل فالز رفع نبرة التحدي عاليا أكد أن الرغبة في الإصلاح هي التي ألجأته إلى فرض مشروع قانون العمل داعيا إلى انتظار حكم الشعب في الانتخابات المقبلة أنا أحترم الدستور وفي هذه اللحظات الصعبة بالنسبة للعالم ولأوروبا وبالنسبة لبلدنا وفي غياب التوافق تحملت المسؤولية واستعملت المادة تسعة وأربعين ثلاثة إذا كنتم هنا أقلية فلانكم خسرتم الانتخابات وأنتم تتحدثون عن الشعب فيجب احترامه والانتخابات المقررة في مايو المقبل لكن هذا الإصرار لا يخفي الورطة التي وجدت الحكومة نفسها غارقة فيها بالاعتراض على مشروع قانون العمل وصل إلى داخل الحزب الاشتراكي الحاكم نفسه ولأول مرة واجهت الحكومة أنصارها في الشارع النقابات التي كانت تصوت تاريخيا للحزب الاشتراكي الحاكم أعلنت الطلاق البائن معه بعدما اعتبرت أن هذا القانون جاء محابي لأرباب العمل على حساب حقوق العمال وإن نجت الحكومة من اختبار سحب الثقة فهي تواجه اختبار اصعب عندما يتوجه الناخبون إلى صناديق الاقتراع بعد اقل من عام واحتمال نجاتها في هذا الاختبار تبدو ضعيفة