طلبة أردنيون يبدعون بالبرمجيات الذكية والتعليمية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

طلبة أردنيون يبدعون بالبرمجيات الذكية والتعليمية

04/07/2016
لم يجد التقليد مكان له هنا أطفال يانعون تجاوز عددهم الثمانية برعوا في إنجاز تطبيقات ذكية لأجهزة خلوية ولوحية ومحمولة شغف يراود الأطفال وحماسة منقطعة النظير لإنهاء خمس مراحل تأسيسية في دهاليز البرمجة برنامج نحج في نقش نواة البرمجة في الصغر فهنا طفل ابتكر تطبيقا ذكيا لحماية أجهزة خلوية ومحمولة من الفيروسات وآخر تجلى في ابتكار لعبة شعبية تحذر من مخاطر التدخين كمثال ناجح على ربط التقنية بواقع الحياة بيئة سليمة وأجهزة متطورة ودعم نفسي واجتماعي عوامل مطلوبة لتفريغ إبداع الطلبة كما يقول خبراء ما كنت متوقع إنه خيالهم يكون واسع لهاي الدرجة وإنه يطلع معهم مشاريع وقميز أنا بصراحة ذهلت من اللي شفته وضمن مسار متوازن ينشط خبراء تربويون على منح طلبة وفتيات متسربين من المدارس فرصة أخرى لصقل مهاراتهم وعشقهم للحاسوب وهم الذين قدر عددهم بحسب اليونيسف بستين ألف أردني وتسعين ألف لاجئ سوري هدول الأطفال يمكن ما أبدعوا تعليميا وأكاديميا ولكنهم مبدعين جدا بقضايا الها علاقة بالتكنولوجيا بالحرف بالمهارات الفكرية واليدوبة هو عالم ريادي نجح طلبة مدارس في امتطائه بخبرات اردنية متطورة حققت معه ألعاب نجاحا عالميا كلعبة بطل الملاكمة الشهير محمد علي درت أرباحا مذهلة ونالت جوائز إبداع عالمية رائدة عواد الجزيرة عمان