توتر إيراني مع الأحزاب الكردية على خلفية هجمات
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

توتر إيراني مع الأحزاب الكردية على خلفية هجمات

04/07/2016
هؤلاء هم مقاتلو حزب كومالا الكردية الإيراني يتدربوا وينظمون صفوفهم في معسكرات أقاموها على أراضي إقليم كردستان العراق هنا في السليمانية تحالف سريعا مع الأحزاب الكردية الإيرانية الأخرى وشكلوا جبهة لضرب الجيش الإيراني على طول الشريط الحدودي وداخل إيران أيضا كل الأحزاب الكردية تقف ضد نظام إيران التي تتدخل في شؤون المنطقة وتمنع شعبنا حقه في الحرية لنتوقف وسنضربها في العنق أينما تسنى ذلك إستخدام الأحزاب الكردية الإيرانية أراضي عراقية بإقليم كردستان منطلقا لهجماتها ضد إيران دافع نائب القائد العام للحرس الثوري الإيرانية إلى تهديد حكومة الإقليم في حال استمرار سماحها بذلك معلنا أن إيران ستضرب كل نقطة تشكل تهديدا للجمهورية الإسلامية الإيرانية دون إنذار مسبق الأمر الذي رفضته أربيل بشدة معتبرة إياه غير منسجم مع ما وصفتها بالعلاقات التاريخية التي تربطها بطهران موقفنا واضح وصريح نحن حريصون على الحفاظ بل وتطوير علاقات تاريخية مع إيران ونحن مع لغة الحوار لمعالجة أي مشكلة بعيدا عن التهديدات ونؤكد رفضنا لأي تدخل في شؤون دول الجوار انطلاقا من أراضي الإقليم في هذه الأثناء وقعت عشرات القرى والبلدات الحدودية في إقليم كردستان العراق في مرمى نيران المدفعية الإيرانية التي لم تتوانى في قصفها بشدة ردا على هجمات هذه الأحزاب الأمر الذي دفع آلاف المدنيين إلى النزوح عن قراهم التي تحولت إلى ساحة حرب مفتوحة يبدو أن مسلحي المعارضة الكردية الإيرانية قراره خوض الصراع مع إيران حتى النهاية انطلاقا من أراضي كردستان العراق لكن تقلبات السياسة والضغوط التي تمارسها طهران على أربيل وصمت حكومة بغداد تجاه التطورات على الحدود قد يغير كثيرا من الموازين والمواقف أمير فندي الجزيرة من منطقة الحدود العراقية الإيرانية شرقي السليمانية