فرار أسرى من قوات النظام لدى جبهة فتح الشام
اغلاق

فرار أسرى من قوات النظام لدى جبهة فتح الشام

31/07/2016
أعلنت مواقع تابعة للنظام يوم الثلاثاء الماضي عن وصول أربعة عشر عنصرا من ضباطا ومجندين إلى مناطق السيطرة النظام بعد أن تمكنوا من الفرار من أحد السجون في الريف الشرقي لدرعا التابع لجبهة النصرة التي حولت إسمها إلى جبهة فتح الشام الضباط والمجندون كان قد أسروا خلال معارك السيطرة على مواقع في ريف درعا والقنيطرة كمعركة السيطرة على تل الجابية وتل الجموع ومستشفى جاسم ومن أبرزهم المقدم سامر الدلة والنقيب علاء محمد وكان الأسرى الفارون قد ظهروا في فيديو صور في شهر أيلول سبتمبر من عام ألفين وأربعة عشر وهم يوجهون مناشدة للنظام حالهم حال كثير من جنود النظام الذين وقعوا في أسر المعارضة المسلحة ولم يكترث أحد لنداءاتهم تنتهي قصة اسرى النظام لدى جبهة فتح الشام بفرارهم من السجن بينما امتنعت جبهة فتح الشام عن ذكر تفاصيل أخرى واكتفت بتأكيد فرارهم من سجن الكبرى بعد أن تغلبوا على أحد السجانين وخاضوا مواجهة معهم قتل خلالها رئيس السجن وسجان آخر وفروا بعدها سالكين طريق الغرية باتجاه حاجز خربة غزالة في حين لا يزال الغموض مخيما على كثير من تفاصيل ما جرى عمر الحوراني الجزيرة درعا