اتهامات لإسرائيليين بالتحريض ضد الطفل الدوابشة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اتهامات لإسرائيليين بالتحريض ضد الطفل الدوابشة

31/07/2016
تختلط المشاعر بين حزن وفرح يعود الطفل أحمد دوابشة إلى حضن جديه بعد عام كامل قضاه في المستشفى للعلاج من حروق خطيرة وأصابت جسده الغض كان أحمد الناجي الوحيد من جريمة حرق مستوطنين لمنزل والديه في قرية دوما جنوبا نابلس أسفرت عن استشهادهما مع طفلهم الرضيع علي تناقلت بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية خبر مغادرة أحمد للمستشفى لكن تعليقات الإسرائيليين عليه عبر مواقع التواصل الاجتماعي كانت صادمة وقد حمل بعضها أقذع الشتائم وتمنت له أخرى الموت ولمن عالجه من أطباء إسرائيليين المصير ذاته إن شاء الله سينضم قريبا لعائلته تحت الأرض خسارة أنه لم يمت كالبقية من يقدم العلاج للمخربين نهايته كالمخربين عندما سيكبر سيصبح مخربا سارعت الحركة العربية للتغيير إلى تقديم شكوى في الشرطة الإسرائيلية تطالبها باعتقال المعقبين وتقديمهم إلى المحاكمة باعتبار أن ردودهم تشجع على القتل وحذرت من الإزدواجية في فرض وتطبيق أحكام القانون حكومة إسرائيل قدمت اقتراح قانون لإغلاق مواقع وتعليقات على فيسبوك بتهمة التحريض على الإرهاب أما عندما يكون الحديث عن التحريض على قتل العرب فنرى أن الحكومة تكون مكتوفة الأيدي ولا تقم الشرطة بوجبها ولذلك سوف نجبر ونلاحق هذا الموضوع أما الشرطة الإسرائيلية فقالت إن الرد على أي شكوى توجه لمكتب قائدها العام سيأتي بعد فحصها من الجهات المختصة ليست ردود الفعل العنصرية هذه استثناءا بل هي متأصلة لدى فئات كثيرة في المجتمع الإسرائيلي ممن يعتبرون أن الفلسطينية الجيد هو الفلسطيني الميت إلياس كرام الجزيرة القدس الغربية