شكوك بجدية روسيا بتوفير ممرات آمنة بحلب
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

شكوك بجدية روسيا بتوفير ممرات آمنة بحلب

30/07/2016
يبحثون عن ممر لإخراج من دفنهم القصف تحت ركام منزلهم مشهد يتكرر في حلب في واقع ينفصل على ما يبدو عن العرض الروسي بتوفير 4 ممرات إنسانية لخروج المدنيين ومن يلقون السلاح يتحدث الكثير من الأهالي عن تفضيلهم البقاء على الخروج إلى مصير مجهول رغم العفو الذي أصدره النظام السوري والمنشورات التي دعت الأهالي إلى الخروج فإن الصور القادمة من المعابر تظهر خالية لا خارجين فيها المجازر التي لم تتوقف على مدينة حلب وريفها بعد طرح الخطة الإنسانية يرى فيها الأهالي ربما دليلا على عدم صدق الحليفين الروسي والسوري مخاوف المدنيين تلك تتقاطع مع كثير من المواقف الدولية المشككة بصدق نوايا دمشق وموسكو أمريكا لم تستبعد أن تكون الخطة خدعة وهددت بوقف التعاون إن لم يكن الأمر جديا الأمم المتحدة المغيبة ربما عن شكل الخطة تستجدي مزيدا من التفاصيل وتطلب أن يناط الأمر بها وحتى أوروبيا واجهة الخطة نقدا ففرنسا لم تجد فيها حلا ناجعا وألمانيا عهدتها لعبة ساخرة من النظام المعارضة السورية تتحدث عن خدعة كبيرة الشبكة السورية لحقوق الإنسان حذرت من الخروج وعللت ذلك بالقول إن من يقتل لن يكترث لحياة المدنيين مشيرة إلى أن النظام السوري وروسيا قتلا الشهر الحالي مائة وثلاثة وثمانين مدنيا وتحدثت الشبكة عن خوفا من سيناريو يشابه ما حدث بعد عملية إجلاء أهالي أحياء حمص القديمة بعد التسويات التي تمت بين النظام السوري والمسلحين وبرعاية الأمم المتحدة وتقول الشبكة إن نظاما نقض العهد حينها وتعرض جميع الخارجين لعمليات اعتقال وتحقيق مزلة وأفرج النظام بعدها عن 250 شخصا من أصل نحو الف اعتقلهم من تبقى على قيد الحياة من سكان أحياء حلب الشرقية بات على ما يبدو بين شبح التحول لهياكل بشرية وشبح الاختفاء القصري خياران تدل الوقائع على أنهما أمر ببعضهما