تدهور صحة الأسير الفلسطيني بلال كايد
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

تدهور صحة الأسير الفلسطيني بلال كايد

30/07/2016
في بلدة عصيرة الشمالية في محافظتي نابلس قلق وخوف ينتاب عائلة الأسير بلال كايد فهذا الشاب يخوض إضرابا عن الطعام منذ ما يقارب خمسين يوم بدأ الإضراب يوم الإفراج عنه بعد أن أنهى فترة محكوميته التي امتدت لأكثر من أربعة عشر عاما وفي يوم الإفراج عنه حولته سلطات الاحتلال إلى الاعتقال الإداري لم يعد يملك إلا أمعاءه الخاوية لنيل الحرية اعتقل بلال بتهمة الانتماء إلى الجناح المسلح للجبهة الشعبية حصل على الثانوية العامة داخل السجون الإسرائيلية ورفض طلبه مرتين للالتحاق بالجامعة العبرية يتقن أربع لغات ولديه أربعة مؤلفات وبفعل الإضراب فقد 30 كيلوغراما من وزنه ولا يقوى على الحركة بلال مكبل القدمين والرجلين في مستشفى برزلاي مضايقات باستمرار يأتي إليه ومدراء السجون من جميع المناطق حتى يقوموا بالضغط عليه لفك إضرابه كما يخوض عدد من الأسرى إضرابا عن الطعام بعضهم يعاني من وضع صحيا صعب يعني خمسون من أسرانا الفلسطينيين يخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام دعما وإسنادا للأسرى المضربين واحتجاجا على السياسات القمعية فرض غرامات عليهم فرض حملة من التنقلات وعزل العديد منهم بسبب تضامنهم مع الأسرى المضربين وكذلك حرمانهم من الزيارات خارج قضبان السجون تقام انشطة لدعم الأسرى في خضم مطالبات إلى الصليب الأحمر والهيئات الدولية بسرعة التدخل قضية بلال كايد هي الأولى من نوعها التي يحول فيها الأسير إلى الاعتقال الإداري يوم الإفراج عنه الأسرى يدقون ناقوس الخطر ويخشون أن تصبح السابقة قانونا ويقولون إن الاحتلال يخشى من الأسرى بعد تنسم الحرية لأنهم يمضون وقتهم في الحصول على العلم والثقافة خلف القضبان