التعليم مشكلة تواجه أطفال الجنوب اللاجئين بالسودان
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

التعليم مشكلة تواجه أطفال الجنوب اللاجئين بالسودان

30/07/2016
هلن وليم اللاجئة من دولة جنوب السودان تقود أطفالها الأربعة بأحد مخيمات اللجوء بحثا عن فرصة للتعليم بعد أن تناهى إلى سمعها نبه افتتاح مدرسة لأطفال المخيمات ألف وخمسمائة تلميذ سجلوا أسماءهم في هذه السجلات قبل أن تأتي هيلين مع أبنائها للدخول في هذه المنافسة إكتظت ساحة المدرسة ذات الفصول الخمسة بالتلاميذ الذين يقدر عددهم بنحو ثلاثة آلاف في مدرسة تنقصها المستلزمات الدراسية والكادر التربوي الملفت للنظر أن عدد هؤلاء التلاميذ في الصف الواحد يفوق مائتي تلميذ يصعب مع هذا العدد الكبير تحقيق التحصيل الأكاديمي المنشود كما يجد المعلم صعوبة في متابعة كل طالب على حدة تقدر وإدارة المخيمات بولاية النيل الأبيض المتاخمة لدولة جنوب السودان عدد التلاميذ في سن الدراسة بأكثر من عشرين ألفا معظمهم في السنوات الأولى للتعليم في ظل إمكانات محدودة والتدفق مستمر للاجئين جهود تبذل لتوفير التعليم لأبناء اللاجئين من دولة جنوب السودان في المخيمات لكن قلة الإمكانات واختلاف المناهج يشكلان عقبة أمام التلاميذ بالإضافة إلى صعوبة الحياة الإستثنائية التي يعيشونها الطاهر المرضي الجزيرة من ولاية النيل الأبيض في الحدود مع دولة جنوب السودان