المشهد الحقوقي بعد ثلاث سنوات من الانقلاب بمصر
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

المشهد الحقوقي بعد ثلاث سنوات من الانقلاب بمصر

03/07/2016
ثلاث سنوات منذ انقلاب الثالث من يوليو في مصر حصادها دفع منظمات عديدة للحديث عن انتكاسة غير مسبوقة لمسار الديمقراطية وحقوق الإنسان في البلد مسار ترافق مع بوجود أكثر من 60 ألف معتقل في سجون منذ الانقلاب وفق منظمة دولية يرفع بعضها الرقم إلى مائة وعشرين ألفا في ظل غياب المعلومات الرسمية مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب قدما كشف حساب نحو عامين وأشار إلى مقتل قرابة ألف ومئة شخص وتسجيل أكثر من 900 حالة تعذيب في السجون المصرية في المقابل تحدثت مؤسسات عدالة لحقوق الإنسان في تقرير لها عن رصد أكثر من 2500 حالة إخفاء قسري على يد القوات الأمنية خلال السنوات الثلاث الماضية منها ثلاثمائة وخمسون لم يعرف مصير ضحاياها حسب المؤسسة فقد لقي قرابة 500 شخص حتفهم وذلك نتيجة التعذيب والإهمال الطبي المتعمد من قبل إدارة السجون وأماكن الاحتجاز بل في النصف الأول من هذا العام فقط تعرض مائتان وستة وثلاثون مصريا للتعذيب وذلك خلال احتجازهم ووثقت مؤسسة عدالة للانتهاكات التي تعرض لها عدد من النساء والأطفال مشيرة إلى اعتقال نحو ألف ومائتي طفل ما زال 420 منهم رهن الاعتقال شمل الرصد أيضا في احالة أكثر من سبعة آلاف وخمسمائة مدني على الأقل إلى محاكم عسكرية كما أحيلت أوراقهم ألف وثمان مائة وأربعة عشر شخصا إلى المفتي وذلك تمهيدا للحكم عليه بالإعدام وصدرت أحكام نهائية في أكثر من سبعمائة وخمسين منها وهي قابلة للطعن فيها أمام محكمة النقض كما رصدت انتهاكات بحق أعضاء هيئة التدريس في الجامعات المصرية إما بالقتل أو الاعتقال أو السجن والفصل من العمل وفقا مرصد طلاب الحرية فقد قتل خلال السنوات الثلاث الماضية مائتان وخمسة وأربعون طالبا منهم أربعة وعشرون داخل الحرم الجامعي وحكم على نحو مائة وستين طالبا وطالبة وذلك أمام محاكم عسكرية ومازال أكثر من ثلاثة آلاف طالب قيد الاعتقال حسب تقرير المرصد بينما فصل المئات وذلك لحراكهم ضد الانقلاب إعلاميا ووفق المرصد المصري للحقوق والحريات فقد قتل تسعة صحفيين في سنوات الانقلاب الثلات وتعرض نحو 800 صحفي وإعلامي لانتهاكات متعددة من قبل الأجهزة الأمنية