الانقلاب والحرب يفاقمان معاناة المهمشين باليمن
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الانقلاب والحرب يفاقمان معاناة المهمشين باليمن

03/07/2016
اليمن الآن هو الحرب وقلة ذات اليد ولكن البعض من اليمنيين أكثر سواء بذلك من غيرهم تقول الآن ومنذ مئات السنين حتى في حالة السلم فكيف بهم والقتال مستمر وفي شهر الصيام عن طبقة المهمشين تحدث تقول الإحصائيات إن أعدادهم أكثر من مليونين في اليمن نحو 75 أسرة منهم تقطن مدرسة الفجر الجديد في مدينة التربة واتصلت مهجورة نزحوا من قصف مليشيا الحوثي والمخلوع على الأحياء أو هربا من جوار المدارس والأماكن التي حولتها الميليشيات إلى مخزن سلاح أي هدفا لطيران التحالف المدافع أعلى صوتا ولن يكون صوتهم مسموع جدا بعد الحرب يقولون إن المجتمع يرفضون اندماجهم فيه بالمصاهرة وفرص التعليم والتدريب والعمل الكريم أما يوم العيد وهو على أبواب فهو تقويم الفلكي لا غير يأتي ثم يمضي بلا طعم تقريبا لمن يفكرون طول الوقت في اطعام عيالهم