منتجات تضاهي العلامات العالمية بأيدي سجناء مكسيكيين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

منتجات تضاهي العلامات العالمية بأيدي سجناء مكسيكيين

29/07/2016
هل تشترين حقيبة يد كهذه بمئات الدولارات براتب الشهر المقبل العلامة التجارية تتجاوز هذا السؤال إلى المعلومة الموالية صنعت في السجون في المكسيك ليس إكراها وإنما ضمن برنامج معتمد لتأهيل السجناء وإعدادهم الحياة المهنية لاحقا خورخي هو صاحب الفكرة خطرت له عندما كان وراء القضبان بتهمة التزوير قبل تبرئته ذلك أسلوبنا لتوفير بدائل المجتمع حتى لا يتصدق على السجناء بل يشتري ما يصنعونه بأيديهم هدفنا الأسمى إنتاج ما هو شديد إتقان ادوات الوشم تسخر للتزيين واللمسات الفنية وليس الباب مفتوحا للجميع 240 منهم في سجون المكسيك كلها أصحاب الذوق والحس الجمالي أولا شرط ألا يستهلك مخدرات وأن يمنحوا نصف المدخول إلى أسرهم أذ ان الجهد ليس صخرة فمقابل كل حقيبة يد هجر والمدخل قد يبلغ 400 دولار شهريا لم يعد السجين عالة على أسرته تصدير منتجات السجن الفاخرة وارد إلى أوروبا وأمريكا بأسعار غالية وبعد مهرها بتوقيع السجين الفنان المزايا تتجاوز المدخول المادي إلى إخراج السجين من حيز الرجل النكرة إلى منحه هوية وانتماء لم يعهدهما وان قبع سنين في الزنازين