المشي السريع لساعة يوميا قد يقي من الموت المبكر
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

المشي السريع لساعة يوميا قد يقي من الموت المبكر

29/07/2016
ظلت الحكمة اليونانية التي تقول العقل السليم في الجسم السليم تتردد طيلة قرون كثيرة وفي ظل نمط الحياة العصرية الذي يتميز بالخمول البدني وقلة النشاط الحركي أثبتت دراسة جديدة صحتها أكثر من أي وقت مضى ووفق الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة لانسيت الطبية إن ممارسة الرياضة لا تساعد فقط في الحماية من أمراض كثيرة بل تطيل العمر وأظهرت الدراسة التي أجريت على مليوني شخص أن الأشخاص الذين يجلسون لفترات طويلة ولا يمارسون أي نشاط هم الأكثر عرضة لخطر الموت المبكر ويتسبب والخمول البدني وعدم ممارسة الرياضة في المشكلات الصحية كأمراض القلب والسكري والسرطان ما ينجم عنه وفاة خمسة ملايين وثلاثمائة ألف شخص سنويا وبينت الدراسة أن تخصيص 30 دقيقة يوميا أو ساعة واحدة ثلاث مرات أسبوعيا لممارسة حركات وتمارين رياضية معتدلة كالمشي والهرولة سيعود بالفائدة على أي شخص وقد يطيل من متوسط عمره وكشفت الدراسة أن مشاهدة التلفزيون لأكثر من ثلاث ساعات يوميا تسبب مخاطر صحية أكثر بكثير من الجلوس إلى المكاتب ربما بسبب ارتباطه بذلك به عادات سيئة التدخين وتناول وجبات الطعام وعدم القيام بأي مجهود بدني وخلصت الدراسة إلى أن للكلفة العالمية بالرعاية الصحية والإنتاجية المفقودة بهذه الأسباب تقدر بسبعة وستين مليارا وخمسمائة مليون دولار أوصت الدراسة الحكومات بنشر ثقافة الرياضة للمحافظة على الصحة العامة كما دعت أرباب العمل إلى تشجيع موظفيهم على النشاط البدني أثناء عملهم وفي الحركة بركة كما يقال