استعدادات أممية لإغاثة نازحين متوقعين من نينوى والموصل
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

استعدادات أممية لإغاثة نازحين متوقعين من نينوى والموصل

29/07/2016
تقول القوات العراقية إنها حققت انتصارات مهمة في المرحلتين الأولى والثانية لتحرير الموصل هدفها الأساسي الراهن واستمر في تلك الأثناء نزوح الآلاف من مناطق الشرقاط شمال محافظة صلاح الدين والغيارة جنوب الموصل ومحيطهما عاش هؤلاء النازحون معاناة مستمرة رافقتهم طيلة رحلة النزوح مع تداعيات معارك الكر والفر بين الطرفين وطول المسافة التي قطعها وارتفاع درجات الحرارة ينتهي بهم المطاف في مخيمات تفتقر إلى أبسط وأهم الاحتياجات اللجنة الدولية للصليب الأحمر تقول إن بالعراق بأكثر من ثلاثة ملايين وتعتزم حاليا جمع سبعة عشر مليونا ونصف المليون دولار لبرنامجها في العراق وهو ثالث أكبر برامجها في العالم وتتوقع اللجنة مع تصاعد الحملة العسكرية الراهنة لاسترداد مدينة الموصل من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية تزايد عدد النازحين كثيرا نزح بالفعل عشر سكان العراق وفي كل يوم تنزح مئات العائلات وتزداد الحاجة للمأوى والحماية والمساعدة استمرار العملية العسكرية الكبرى الراهنة نحو الموصل يفرض تحديات ضخمة على المجتمع الإنساني ينزح وأكثر من مليوني شخص من محافظة إلى وهو من الموصل وزارة الهجرة العراقية تحدثت في غمرة الانتقادات المباشرة الموجهة للحكومة العراقية إزاء تعاملها مع ملف النازحين الفارين من المعارك مع تنظيم الدولة تحدثت عن خطة ستنفذ بالتنسيق مع الأمم المتحدة لإيواء وإذا ستي نازحي الموصل المتوقعين ووصف الخطة بأنها ستكون الأكبر في تاريخ العراق في هذا الصدد عموما تبدو السلطات العراقية الآن أمام اختبار صعب خاصة وأن الأمر ذو شقين حيث يطالب نازحون الكثيرون لإعادتهم إلى قراهم التي استعادتها القوات العراقية من التنظيم ويطالب آخرون بتحسين ظروف الحياة بالمخيمات وهما أمران أحاطت وتحيط بهما في السابق والآن علامات استفهام كثيرة