هيلاري كلينتون أول امرأة تترشح للرئاسة بتاريخ أميركا
اغلاق

هيلاري كلينتون أول امرأة تترشح للرئاسة بتاريخ أميركا

28/07/2016
السيدة الأميركية الأولى وعضو مجلس الشيوخ ووزيرة الخارجية مناصب ألقاب لم ترضي بعد طموح هيلاري كلينتون البالغه من العمر سبعة وستين عاما سعيها الحثيث إلى الرئاسة الأمريكية أهلها لأن تصبح أول مرشحة رئاسية في تاريخ أميركا فتقطع بذلك شوطا كبيرا في الطريق إلى سدة الرئاسة يعرف عن كلينتون أيضا انها تشاور ثم تقرر تم تنفيذ انها أكثر ميلا إلى اليمين من الرئيس أوباما وأكثر حسما في قراراتها فعندما تعقد العزم على أمر تنجزه مثال ذلك الغارة على بن لادن فمدير الاستخبارات لجأ إليها أولا كي تقنع الرئيس بتنفيذ الغارة انها تعلم ما تريد وهي حاسمة جدا على عكس أوباما الذي ينتقد في تحديد حدود قصوى دون تنفيذ ما يقول زواجه هيلاري من بيل كلينتون عام خمسة وسبعين ساهما في سطوع نجمها في عالم السياسة فبعد ذلك بأربع سنوات أصبحت السيدة الأولى لولاية أركنسو وبعد فوز بل بمنصب حاكم الولاية وفي عام ثلاثة وتسعين انتخب زوجها رئيسا فأصبحت السيدة الأولى للولايات المتحدة هيلاري بنت على شعبية زوجها الذي غفر له الأمريكيون فضيحة أخلاقية مع متدربة في البيت الأبيض بانتخابه رئيسا لفترة ثانية فما كان منها إلا أن ترشحت ففازت بعضوية مجلس الشيوخ عام 2001 في 2009 عينها باراك أوباما وزيرة للخارجية بعد خسارة مريرة لها في سباق رئاسي محموم خلال وزارتها اندلع الربيع العربي وقوبلت الإدارة الأمريكية بوابل من الانتقادات بسبب ترددها في اتخاذ قرارات حاسمة ففي سوريا كانت كلينتون أول مسؤول أمريكي يصرح بأن على الأسد أن يرحل عام 2011 لكن الإدارة لم تحرك ساكنا وفي مصر اكتفت إدارة أوباما بمراقبة الانقلاب العسكري على أول رئيس ينتخب ديمقراطيا وشهد الملف الفلسطيني الإسرائيلي تراجعا كبيرا خلال وزارة كلينتون حاولت إحياءه في قمة فشلت فور اختتامها توصف كلينتون بأنها أقرب إلى الجمهوريين مقارنة بأوباما كما أن كبار العسكريين الأمريكيين أيدها خلال الحملة الانتخابية وهو أمر غير معهود لمرشح رئاسي يسعى للتقرب من اليسار الديمقراطي بالظهور بمظهر المرشح التقدمي وجد وقفي الجزيرة فيلادلفيا