عروض تمثيلية لقصة "تاجر البندقية" بفينيسيا الإيطالية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

عروض تمثيلية لقصة "تاجر البندقية" بفينيسيا الإيطالية

28/07/2016
فينيسيا الإيطالية قيل انها أجمل مدينة بناها الانسان وقد اختارها كبير الادباء الانجليز وليام شكسبير عنوانا لإحدى أشهر مسرحياته تاجر البندقية وفي ميدانها الرئيسي تعرض مشاهد تمثيلية لأول مرة في المكان الذي تحمل المسرحية اسمه العمل من إنتاج المخرجة الأمريكية الإيطالية الأصل كرن قارون وهي تقول إنها لم تقدم جديدا من ناحية الديكورات والملابس لكنها أرادت للأبنية والأزقة أن تكون جزءا من الأداء التمثيلي ومن أجل تقديم العمل برؤية مختلفة قررت المخرجة أن تفسح المجال لخمس ممثلين لأداء دور المرابي بطل الرواية وقالت إن بإمكان كل ممثل أن يؤدي الشخصية بطريقة يختلف وقوعها عند المشاهدين المواضيع التي تطرق إليها شكسبير في المسرحية كالجشع وشخصية التاجر البخيل ما تزال مادة نقاش حاد في عصرنا الحاضر تاجر البندقية مزيج فريد لمشاعر النبل والوفاء والصداقة والحب في مواجهة نقيضاتها من الخسة والجحود وغياب الضمير أرادها وليم شيكسبير ترجمة للصراع الدائم بين الخير والشر وأثبتت من خلالها قدرته على رواية القصص حتى بعد 400 سنة على وفاته