التعرف على هوية المشارك الثاني بهجوم الكنيسة بفرنسا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

التعرف على هوية المشارك الثاني بهجوم الكنيسة بفرنسا

28/07/2016
هوية المشتبه به الثاني في ذبح قص في مدينة سانت إتيان الفرنسية باتت معروفة عبد المالك نبيل بوتيجان هو شريك عادل كرميش في الهجوم على الكنيسة المنفذان كانا محل شك لدى السلطات الفرنسية فعبد المالك أدرج على قائمة التطرف منذ يونيو الماضي ومعروفا لدى الأجهزة الأمنية بوصفه متشددا إسلاميا وكرميش كان قيد الإقامة الجبرية ويضع سوارا إلكترونيا منذ خروجه من السجن في مارس الماضي منفذا الهجوم إذن كان في إطار الشبهات وتحت المراقبة الحثيثة كشف يطرح معه تشكيكا في صلابة القبضة الأمنية فكيف للشخصين تحت المراقبة أن يخطط لهجوم وينفذاه دون أن تكشفهم السلطات الحادثة سبقها هجوم آخر في نيس حين أقدم التونسي محمد سلمان بوهلال على دهس عشرات الأشخاص ولم يكن على قائمة المشتبه بهم أمنيا رغم أن لديه سجل جرائم قانونية مع تتابع الهجمات تصاعدت وتيرة اتهامات المعارضة وبعض وسائل الإعلام للحكومة بوجود فشل أمني وهو ربما يكون الدافع وراء إعلان الرئيس الفرنسي عن إنشاء حرس وطني لتعزيز الأمن ومن المفترض أن يدخل القرار حيز التنفيذ مطلع الخريف المقبل على مدى الأشهر الثمانية عشر الأخيرة لم تكد باريس تستفيق من هجوم حتى تصدم بآخر بالإضافة الهزات الارتدادية من الهجمات التي وقعت في دول الجوار الواقع الأمني الهش أدى إلى ارتفاع أصوات في اليمين تطالب بإقامة مراكز اعتقال وقائية لمن يشتبه بتطرفهم غير أنها لم تلق صدى لدى الحكومة فوزير العدل الفرنسي رأى فيها تعسفا غير مقبول وتحويل للقانون إلى نموذجا يشابه معتقل غوانتانامو