قتلى بتفجير مواقع لوحدات الحماية الكردية بالقامشلي
اغلاق

قتلى بتفجير مواقع لوحدات الحماية الكردية بالقامشلي

27/07/2016
استفاقت القامشلي المدينة الواقعة في أقصى الشمال الشرقي لسوريا على وقع انفجارين هما الاضخم والأعنف منذ أن تقاسمت الوحدات الكردية السيطرة عليها مع قوات النظام السوري انفجاران مزدوجان استهدف مقرا و حاجزا لقوات الأسايش وهو جهاز الشرطة التابع لوحدات حماية الشعب الكردية أدى إلى مقتل وجرح العشرات وتدمير أكثر من موقع للوحدات الكردية هذه المقار الهامة تتوسط حيا سكنيا غربي مدينة القامشلي وهذا ما يفسر الارتفاع الكبير في عدد القتلى المدنيين إضافة إلى تدمير عدد من المتاجر وانهيار أبنية فوق ساكنيها تحاول فرق الإنقاذ إخراجهم من تحت الأنقاض تنظيم الدولة من خلال وكالة أعماق التابعة له أعلن مسؤوليته عن التفجير الانتحاري وقال إن شاحنة ملغمة يقودها أحد أفراده انفجرت في مقررة لوحدات حماية الشعب الكردية تضم هيئة الدفاع والداخلية والعلاقات العامة والتجنيد في مدينة القامشلي وهو ما أسفر عن قتلى وجرحى وتعد القامشلي مركزا رئيسيا لما يعرف بالإدارة الذاتية التابعة وحدات الحماية الكردية ويتوزع نفوذ فيها بين النظام السوري الذي لم يبقي إلا على الدوائر الرسمية وبين القوات الكردية وكان التنظيم قد أعلن مسؤوليته عن سلسلة تفجيرات انتحارية في المدينة سابقا خلفت عشرات القتلى