الطائرات الروسية تقصف حي الصاخور بالقنابل المسمارية
اغلاق

الطائرات الروسية تقصف حي الصاخور بالقنابل المسمارية

26/07/2016
لأول مرة يقصف حي الصاخور في حلب بقنابل مسمارية في حلقة جديدة من مسلسل انتهاك المواثيق الدولية بيدي سلاح الجو الروسي في قصفه للمدنيين في سوريا معروف دوليا أن هذه القنابل تسبب معاناة شديدة وتلحق أضرارا فادحة بجسم الإنسان ولذا فهي تعد من المخالفات الجسيمة لاتفاقية جنيف كما يعد استخدامها جريمة حرب حسب تعريف المحكمة الدولية وفي حلب أيضا وبالتحديد في حي المشهد قتل وجرح عشرات بعد أن ألقى سلاح الجو السوري برميلين بالتزامن مع قصفا مكثفا استهدف الأحياء التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة وطرق الإمداد من أرياف مدينة حلب إلى مناطق الاشتباكات وقد أعلنت قوات النظام عن معركة جديدة في حلب الهدف منها السيطرة على دوار الليرمون استكمالا لما سمته طوق النصر على مدينة حلب ومحاصرة المدنيين والمعارضة المسلحة في أحياء حلب الشرقية والجنوبية حيث ما زالت المعارك دائرة بين الطرفين وفي ريف حلب الغربي قتل وأصيب عشرات وهذه المرة بغارات روسية تواترت منذ منتصف الليلة الماضية لم يقتصر استخدام أسلحة محرمة دوليا على حلب بل شمل معظم مدن الغوطة الشرقية وبلداتها ومنها دوما وحموريا فقتل ستة مدنيين على الأقل وجرح عشرات فضلا عن أن الغارات أدت إلى نشوب حرائق في المباني السكنية وتسببت في دمار واسع ممتلكات المدنيين تصعيد واضح من النظام السوري وحليفه الروسي دون رادع يقول خبراء إنه يهدف إلى كسب أوراق الرابحة في الضغط على المعارضة في مفاوضات العملية الانتقالية المزمع إجراؤها في الشهر المقبل