رسائل إلكترونية مسربة تفجر أزمة بالحزب الديمقراطي الأميركي
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

رسائل إلكترونية مسربة تفجر أزمة بالحزب الديمقراطي الأميركي

25/07/2016
ضجة كبيرة تسبب فيها نشر آلاف الرسائل الإلكترونية متبادلة بين أعضاء اللجنة القومية للحزب الديمقراطي بعدما سربت إلى موقع ويكيليكس أفضت إلى الإطاحة بديبي وازرمان شولتز رئيسة اللجنة فقد كشفت الرسائل عن مؤامرات ومحاولات في مايو أيار الماضي من قياديين في اللجنة لإفشال حملة المرشح بيرني ساندرز لصالح هيلاري كلينتون عن طريق تشوه صورته ونشر قصص كاذبة عنه في الإعلام الأمريكي ان ما فعلته التسريبات هو تأكيد الشكوك فيشاوس بأنها غير جديرة بالثقة الرسائل الإلكترونية ستضر أيضا بهيلاري كلينتون صحيح أن الناخبين المترددين لن يصوتوا لترامب لكنهم قد لا يشاركون في الانتخابات وهذه ستسبب مشكلة للديمقراطيين أصداء الأزمة الصاخبة وصلت إلى موسكو فقد اتهم روبي موك مدير حملة كلينتون الانتخابية الحكومة الروسية باختراق البريد الإلكتروني للجنة الديمقراطية بهدف إحداث شرخ بين مؤيد ساندرز ومؤيدي كلينتون لصالح دولاند ترامب المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية لقد أبلغنا الخبراء أن موظفين حكوميين روس اختراق البريد الإلكتروني للجنة الديمقراطية وسرق الرسائل ثم نشرها بهدف مساعدة حملة اترامب لا أعتقد أن توقيت نشر الرسائل الإلكترونية جاء من قبيل الصدفة الخطوة العقابية الأولى لرئيسة اللجنة الديمقراطية السابقة في حد ذاتها وهي قرار قيادة الحزب حرمانها من إلقاء أي خطابات خلال أيام المؤتمر والخطوة الثانية هي تقديم شوتس استقالتها لتكون سارية المفعول بعد آخر يوم من المؤتمر الذي سيقدم أول مرشحة رئاسية في تاريخ الحزب الديمقراطي ساندرز رد على التسريبات بالقول إنها مخزية لكنها ليست مفاجئة وحث مؤيديه على تحييد أي خلافات داخل الحزب لانتخاب كلينتون بهدف إلحاق الهزيمة بترامب الذي وصفه ساندرز بالمرشح الرئاسي الكارثي وجد وقفي الجزيرة فيلادلفيا