الأتراك يأملون تحسّن السياحة بعد محاولة الانقلاب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الأتراك يأملون تحسّن السياحة بعد محاولة الانقلاب

25/07/2016
ليس واحدا ممن تأخرت رحلة عودتهم نتيجة إغلاق مطار أتاتورك ليلة الانقلاب ولم يقعده الخوف والتحذيرات من السفر إلى تركيا عن المجيء إلى هنا بل اختار لوكا لعائلته أن تأتي إلى إسطنبول بعد أربعة أيام على محاولة الانقلاب الفاشلة سألت بعض الأصدقاء من منهم في إسطنبول عن الأوضاع ثم أخذت عائلتي وجئنا إلى هنا لم أجد أي شيء غير طبيعي على الإطلاق الحياة الطبيعية والناس كما وجدته في زيارتنا الأخيرة طيبون ومضيافون الإجراءات الأمنية ربما تشي بحالة استنفار أمني لكنها لا تدل أبدا على تطبيق حالة الطوارئ في البلاد لا تخفي الأرقام تراجعا في أعداد السياح أمر بات ملحوظا في مناطق اعتادت أن تكون مكتظة بالسياح في مثل هذا الوقت من كل عام وهذا بدوره كان له أثر كبير على العاملين في قطاع السياحة الركود أصاب السياحة منذ عام والآن زادت محاولة الانقلاب من سوء الأوضاع لما نعد نرى سياح من أوروبا يأتون كثيرا إلى هنا وأوضاعنا غدت سيئة يأمل الأتراك أن تجري الرياح بما تتوق له أنفسهم استقرار وأمان خصوصا في قطاع السياحة الذي كان يدور على البلاد قرابة 21 مليار دولار سنويا اختار بعض السياح مغادرة البلاد ليلة الانقلاب وللمفارقة اختار البعض الآخر القدوم إلى هنا بالرغم من كل التحذيرات تحاول الحكومة المحافظة على استقرار اقتصاد البلاد قدر المستطاع وتضع نصب عينيها النهوض بقطاع السياحة الذي يدخل 30 مليون سائح كل عام عمار الحاج الجزيرة إسطنبول