قتلى في تفجير انتحاري شمالي بغداد
اغلاق
خبر عاجل :وسائل إعلام: ارتفاع عدد قتلى الأمن المصري في اشتباكات مع مسلحين بمنطقة الواحات بالجيزة إلى 14

قتلى في تفجير انتحاري شمالي بغداد

24/07/2016
لم تنج بغداد من هجمات مفاجئة بين حين وآخر مزقت شباك الإجراءات الأمنية المشددة التي فرضتها حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي فقد أفاقت العاصمة العراقية على وقع هجوم انتحاري في منطقة الكاظمية شمالي العاصمة أوقع عشرات قتلى وجرحى تقول السلطات إن المهاجم تسلل إلى حاجز تفتيش تابع للشرطة عند مدخل حي الكاظمية وفجر حزاما ناسفا وسط حشد من أفراد الأمن والمدنيين بينما تحدث شهود عن شخص ادعى أنه يريد الوصول إلى محطة الباصات ثم باغتت قوات الأمن وفجر نفسه ونشرت وسائل إعلام محلية أنباء عن إعلان تنظيم الدولة مسؤوليته عن الهجوم فهو يتزامن مع انتقاد سكان بغداد الإجراءات الأمنية الصارمة المفروضة على مدينتهم لعجزها عن منع وصول المهاجمين إلى أهدافهم ويفتح مجددا ملف التحقيقات التي تجريها السلطات في تلك الهجمات وعدم الكشف نتائجه عبر وسائل الإعلام بينما تستعد القوات العراقية كما يقول رئيس الحكومة لبدء معركة استعادة الموصل من قبضة تنظيم الدولة وتخوض قواته معارك أخرى غربي الأنبار ترافق الهجوم مع مطالبات من مسؤولين عراقيين للحكومة بالتعجيل في تغيير القادة الأمنيين المسؤولين عن حماية مناطق العاصمة بعد تكرار عجزهم كما يقولون عن ضبط الأمن حيث غدت حواجز التفتيش عبئا على المواطنين ومصدر خطر عليهم ووفقا لما يقوله ساسة عراقيون ويعزو كثير من العراقيين تردي الوضع الأمني إلى عمق الخلافات بين الكتل والأحزاب المشاركة في الحكومة ويردونه إلى افتقار حكومة العبادي إلى التوازن في معالجة الشأنين السياسي والأمني