الاقتصاد التركي يصمد بعد الانقلاب الفاشل
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

الاقتصاد التركي يصمد بعد الانقلاب الفاشل

24/07/2016
كأن شيئا لم يكن وتيرة الحياة تبدو طبيعية شوارع العاصمة التركية تعج بأهلها كل يمضي إلى عمله غير آبه بالمحاولة الانقلابية الفاشلة التي يجري محو آثارها بهذه الروح يعيش الأتراك هذه اللحظات الفاصلة مدركين أن العمل وحده كان سلاحهم وأن الانقلاب كان سيحرمهم من المزايا التي تحققت لهم في السنوات الأخيرة خلال الأيام التي تلت المحاولة الانقلابية أبدى كثيرون مخاوف من تعرض الاقتصاد التركي للانهيار لكن القطاعات الاقتصادية المختلفة مدعومة بالإصلاحات الهيكلية أثبتت مقاومة كبيرة في مواجهة التأثيرات السلبية للمحاولة الانقلابية مقاومة عملت الحكومة التركية على استثمارها لحث المواطنين على مزيد من العمل والإنتاج سنجعلها فترة إقتصادية تعتمد على الإنتاج وسنحسن الظروف الإستثمار وسنفتح الطريق أمام المستثمرين وسنستمر في الإنتاج لنحافظ على مكانة تركيا الاقتصادية العالمية ورغم هذه الإجراءات تأثر القطاع المصرفي والمالي بأجواء التوتر فشهد سعر صرف الليرة انخفاضا محدودا وأغلقت البورصة التركية على انخفاض طفيف عزاه الخبراء إلى نجاعة الإجراءات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة واستجابة المواطنين لها على المدى القصير تأثرت حركة سعر صرف الدولار مقابل الليرة التركية بصورة محدودة لكن إجراءات الحكومة خلقت مناخا من الثقة في الاقتصاد ولم يعد الأتراك يخافون عند حدوث أزمة مالية وعلى مدى خمسة عشر عاما أولى حزب العدالة والتنمية الاقتصاد أهمية خاصة فحققت تركيا نسبة مرتفعة في النمو الاقتصادي وصلت في الربع الأول من هذا العام إلى أربعة فاصل ثمانية بالمائة وانخفض عجز الموازنة إلى أقل من اثنين بالمائة كذلك انخفضت الدين المحلي إلى ما نسبته خمسة وثلاثون بالمائة ما زرعه أردوغان وحزبه من تنمية شاملة على مدى عقد ونصف حصده اقتصادا متينا لم تهزه رياح السياسة وما تأتي به من تقلبات أو انقلابات