اتهامات لقوات حفتر بإعدام مدنيين في بنغازي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اتهامات لقوات حفتر بإعدام مدنيين في بنغازي

24/07/2016
إعدام 21 مدنيا بدم بارد هو آخر ما اتهمت به قوات عملية الكرامة بقيادة حفتر أثار تعذيب وتصفية بالرصاص وجدت على الجثث التي عثر عليها في مناطق متفرقة بمدينة بنغازي تطورات دفعت المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إلى إصدار بيان استنكر فيه الحادثة التي اعتبرها جريمة نكراء تزيد من تفكيك النسيج الاجتماعي لاسيما أنها نفذت خارج نطاق المؤسسات القانونية والشرعية بحسب البيان قام المجلس الرئاسي بإصدار بيان يدين فيه حالة اغتيال وهؤلاء أبناء ليبيا ونحن سنقوم بإجراءاتنا مع النائب العام الحادثة حصلت يوم أمس والنائب العام يقوم بعمله في فتح الملف و البحت عن المجرمين الذين قاموا بهذا العمل الإجرامي وأن نعيد ونكرر إن أي سلطة لا تقع تحت سلطة حكومة الوفاق هي سلطة خارجه عن القانون واكتفى المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر بالتعبير عن صدمته من حادثة الإعدام واعتبرها جريمة حرب وطالب في تغريدة له على حسابه على موقع تويتر بالتحقيق الفوري في القضية وتقديم الجناة للعدالة أثارت الحادثة موجة استنكار في أوساط منظمات حقوقية ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حيث اعتبرها بعضهم مذبحة غير مسبوقة في تاريخ المدينة وأطلقوا وسم على مواقع التواصل الاجتماعي باسم مجزرة بنغازي من بين القتلى الذين لم يبلغ معظمهم سن الأربعين أحد مصابي الحرب ضد الكتائب النظام السابق إبان ثورة السابع عشر من فبراير عام 2011 وثلاثة من حفظة القرآن الكريم وخطباء المساجد الأمر الذي أثار تساؤلا بشأن اتهامات بوجود تحالف بين حفتر وأجهزة النظام السابق الأمنية وقيامه بتصفية المحسوبين على ثورة فبراير في شرق ليبيا