21 مليون مستخدم للعبة "بوكيمون غو" بأميركا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

21 مليون مستخدم للعبة "بوكيمون غو" بأميركا

23/07/2016
لا ينظر أي من هؤلاء إلى معالم مدينة لندن التي طالما ابهرت السياح ولا ترى العيون بالتأكيد إلى ساعة بيغ بن الشهيرة وإنما هي متسمرة على شاشات الهواتف والسبب لعبة بوكيمون غو التي ذاع صيتها منذ اليوم الأول لإطلاقها حتى كاد الإقبال عليها يصبح هوس لدى البعض اليوم كان لدي عمل لم أذهب وأتيت إلى هنا ليس بين هؤلاء ناشط حقوقي وليست مسيرة منددة ولا مؤيدة هؤلاء يلاحقون البوكيمون ويتجهون إلى إحدى الساحات التي ستشهد تباريا بين شخصيات اللعبة اللعبة تقوم على مبدأ تحويل المحيط من حول اللاعب إلى عالم إفتراضي عبر الكاميرا وتقنية تحديد المواقع مع الاتصال بالإنترنت ومن ثم تبدأ رحلة البحث عن شخصيات البوكيمون واحدة تلو الأخرى رغم كل الانتقادات التي وجهت شركة نينتندو حول حماية الخصوصية إلا أن انتشار اللعبة يتسع باتساع رقعة الدول المتاحة فيها وحتى في البلدان التي لم تتح فيها بعد وجد المهوسون طرقا لتحليلها لم تخترق لعبة البوكيمون أبواب المنازل والشركات فقط وإنما تعدتها إلى أكثر الأماكن جدية وأشدها تماسكا بالرصانة ان تلعب البوكيمون أليس كذلك هل وجدت وحدا كلا له ارسال من بين ما نتج عن اللعبة أيضا ارتفاعا في حوادث السير بصورة جعلت الشرطة في أكثر من دولة تطلق تحذيرات من اللعب أثناء القيادة توقع كثيرون أن صرعة لعبة البوكيمون لن تستمر طويلا مثل ما سبقها من اللاعب ذاعت شهرتها لكن يبدو أن المختصين بدئو يلتفتون إلى ما يخفيه سلوك الأفراد والجماعات في التهافت على ملاحقة مخلوقات افتراضية لا تشبه واقعهم