نازحون عراقيون يشككون في دقة القصف الأميركي
اغلاق

نازحون عراقيون يشككون في دقة القصف الأميركي

23/07/2016
ليست ألعابا نارية بل هي أسلحة أمريكية ذكية كما تسمى ولكن بدون معرفة مدى ذكائها الهدف مواقع تنظيم الدولة الإسلامية فقادة الجيش العراقي وقوات البشمركة لم يكفوا عن الإشادة بدقة مدافع الجيش الأمريكي التي تتمترس بتكنولوجيا حديثة المدفع الذكي الأمريكي دقيق مائة في المائة وحتما لا يستهدف المدنيين بل يفرق بينهم وبين مواقع داعش حتى قصف الطيران الأمريكي لسيارات ومقاتلي داعش دقيق للغاية سلاح الجو الأميركي بث مقاطع دعائية تتغنى بدقة إصابته مواقع تنظيم الدولة في الموصل ومناطق أخرى لكن نازحين وصل للتو من مناطق الاشتباكات يشككون في دقة القصف الأمريكي من نجا من الموت منهم ينتظره مصير مجهول فالحالة هنا يرثى لها من هول حرب كادت تقضي عليهم حتى وإن كانت أسلحة ذكية وليست غبيه فباعتراف الأمريكيين والتحالف الدولي والجيش العراقي قتل عراقيون وأصيبوا وهدمت منازل في حرب لاعزاء فيها للمدنيين هنا يمنع التصوير والاغتراب فالمكان أمريكيون بامتياز دبابات أميركية تتمركز في غرب مخمور وظيفتها قصف منطقة الغيارة ومحيطها بأسلحة يقال إنها ذكية لكن تنظيم الدولة أحرق خمسة آبار نفط من بين أكثر من 90 بئرا في الغيارة وحدها لتحويل الانتباه عن مواقعه ناصر شديد الجزيرة من منطقة مخمور جنوب شرق الموصل