كشف هوية مرتكب هجوم ميونيخ
اغلاق

كشف هوية مرتكب هجوم ميونيخ

23/07/2016
في ميونيخ مشهد الشموع والدموع وتضميد الجراح يونيخ تتساءل لماذا حصل ما حصل لا علاقة له البتة بتنظيم الدولة الإسلامية وقد وجدنا عنده موادا مكتوبة عن القتل الجماعي العشوائي وهو مختل ومعتوه ما ينقص ذلك مقدار ذرة من الحزن على تسعة قتلى أغلبهم مراهقون سقطوا غدر برصاص مراهق ألماني إيراني الأصل اسمه ديفد علي سمبولي من الضحايا يوناني وثلاثة أتراك سمعته يقول أيها الأجانب الملاعين سأقتلكم أنا ألماني وثلاثة كوسوفيين يعتقد أنه غرر بضحاياه بحساب مزور على الفيسبوك باسم مطعم شهير وكأنه يعرض تخفيضات على الوجبات ويعتقد كذلك أنه أقدم حتى على انتحال صفة فتاة ولد القاتل ونشأ في ميونيخ في أسرة إيرانية عادية طفل هادئ ثم مراهق خجول جدا مولع بألعاب الفيديو مهوس بالقتل الجماعي العشوائي لا سجل له لدى الشرطة لا ملف له عند المخابرات لاحظ المتابعون والمحققون أن مجزرة ميونيخ تكاد تتزامن والذكرى الخامسة مجزرة النرويج التي كان قد ارتكب بريفيك اليميني المتطرف منذ خمس سنوات وقتل فيها سبعة وسبعين شخصا قاتلوا ميونيخ مصاب بنوع من الاكتئاب وخضع للعلاج لكن لا يعني ذلك غياب القدرة على التخطيط والإدارة الماكرة لنواياه عثر في غرفته على كتاب القتل العشوائي وهو مؤلف نفسه الذي كان قد وجد مع قاتل أمريكي في ولاية كولورادو الأميركية في 2013 هل كان القاتل يبحث عن هوية أم كانت هويته المهتزة هي التي تقوده هل كان يبحث عن انتماء ولو إلى اليمين المتطرف الذي لا يعترف أصلا بألمانية ذوي الأصول الأجنبية