كيف تعاملت ألمانيا مع هجوم ميونيخ؟
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

كيف تعاملت ألمانيا مع هجوم ميونيخ؟

23/07/2016
ميونيخ ما بعد الصدمة بدأت الصورة تتضح هي صورة الشاب الألماني ذي الأصل الإيراني الذي روعة مدينة وقتل من أبنائها 9 قبل أن ينتحر كان واضحا في ارتباك الشرطة خلال الساعات الرعب التي عاشها مجمع أولمبيا التجاري وكان لافتا خلال الهجوم وبعده المسحة الإنسانية التي كشف عنها سكان ميونيخ حين آوو في منازلهم أناسا مرعوبين تقطعت بهم السبل بعد توقف حركة المرور في المدينة لكن أكثر ما استوقف متابعي المشهد وصار مدعاة للتحليل والتأمل هي المسؤولية التي تعاملت بها السلطات السياسية والأمنية مع ملابسات الهجوم ودوافع المهاجم وتابعة فعلته المحتملة جاء تحركه ذاك بينما تعيش أوروبا حالة إنذار بأشكال شتى على أثر هجمات إرهابية ضربت عددا من دولها إنه ظرف عصيب لن يعدم أوروبيا من يستغله لتوزيع التهم ادنى شاء لسنا في فرنسا التي سارع رئيسها غداة هجمات نيس إلى الحديث عما سماه الإرهاب الإسلامي فهذه ألمانية لم تقفز المستشارة أنجيلا ميركل ولا الوزراء او مسؤولو الشرطة الألمان إلى استنتاجات متعجلة لزم الجميع الصمت حتى اتضحت الصورة ثم حرص على نفي أي ارتباط لمطلق النار في ميونيخ بتنظيم الدولة كما أكد أن التحقيقات لم توفر ما يدعوهم إلى الاعتقاد بأن الهجوم له صلة بملف اللاجئين وقبل ذلك لم يستدع الألمان الأصول الإيرانية لمهاجمة ميونيخ بل وأرجع المحققون استجواب أفراد أسرته مراعاة لكونهم ما يزالون تحت الصدمة هي المسؤولية في إدارة الأزمة أم هو الحرص على وضع الجريمة في سياقها أيا كان الأمر فإن التحقيقات انتهت إلى أن الجاني كان مضطربا عقليا وكان يعاني نوعا من الاكتئاب كما أنه مهووس بجرائم القتل العشوائي الارتباط هنا كما خلص إليه المحققون واضح بين مهاجم ميونيخ ومن يعرف بالسفاح النرويج بل لعله استوحى منه الفكرة فنفذها في اليوم الذي شهد مذبحة أوسلو أوتويا قبل خمسة أعوام حينها قتل اليميني المتطرف أندريس بيهرينغ بريفيك سبعة وسبعين شخصا ثمانية منهم عندما فجر سيارة مفخخة في مبنى الحكومة النرويجية في أوسلو وتسعة وستون حين أطلق النار من سلاحه الرشاش على مخيم صيفي لشباب يساريين في جزيرة أوتويا توقيت هجوم ميونيخ يحتم السؤال عما إذا كنا بصدد حالة مشابهة للواقعة التي هزت النرويج عام ألفين وأحد عشر فالهجومان هما نتاج الظروف نفسها التي تعرفها المجتمعات الأوروبية في عمومها أو لعلهما نتاج الموقف ذاته الرافض للآخر المختلف سيكون الأمر كذلك حتما إذا صدق ما رواه شاهد عيان قال إن مهاجم ميونيخ كما يردد عبارات معادية للأجانب