الأتراك قدموا أرواحهم فداء للحكم المدني
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

الأتراك قدموا أرواحهم فداء للحكم المدني

23/07/2016
ماتوا في سبيل أن تحيا الديمقراطية التركية قدموا ارواحهم فداء لحكم مدني يقدرون قيمته جيدا رافضين عودة العسكر إلى سدة الحكم في بلد اختبر أربعة انقلابات ولا حنين له إلى تلك السنوات العجاف على جسر البسفور الشهير في اسطنبول سقط بعضهم برصاص جنود الانقلاب الفاشل عاش الشعب التركي ليلة طويلة ومتعبة بلحظتها الصعبة ونهايتها السعيدة رغم القتلى والجرحى واجه المواطنون بصدور عارية وهتافات وتكبيرات دبابات الانقلابيين ورصاصهم لم يكن من طيف سياسي واحد ولا من عرقية واحدة تركوا خلافاتهم جانبا واستجابوا لنداء رئيس البلاد الذي طلب منهم الخروج إلى الشوارع من أجل حماية الديمقراطية خاطبهم أردوغان عبر وسائل التواصل الاجتماعي من خلال محطة معارضة له ولحزبه الحاكم أستراليا ساعة وقضي الأمر أحبطت محاولة الانقلاب وبدأ الجنود في الاستسلام وبدأت ايضا السلطات التركية سلسلة الاعتقالات للمشتبه في تورطهم في العملية خارج مبنى البرلمان في أنقرة تعالت هتافات المتظاهرين المؤيدين للحكم الديمقراطي بالرغم من الأضرار التي لحقت بالمبنى حضر جميع من بوابة في جلسة استثنائية لن ينساها الأتراك أجمعت كل الأحزاب الممثلة في البرلمان دون استثناء على تنديد بالمحاولة الانقلابية الفاشلة وأعلنت دعمها للحكومة المنتخبة ورئيسها حتى ألد خصوم حزب العدالة والتنمية الحاكم صفقوا لرئيس الوزراء بن علي يلدرم ما الذي جعل الشارع التركي يتحد في لحظة تاريخية مفصلية ودون أي تردد ثمة أكثر من سبب عاش الاتراك أربعة انقلابات عسكرية ناجحة توج بعضها بالإعدامات بالجملة بانتهاكات لحقوق الإنسان وقبضة أمنية وأوضاع اقتصادية صعبة للغاية الإنجازات التي تحققت في السنوات الأخيرة على الصعيدين السياسي والاقتصادي نقلت تركيا إلى مرتبة متقدمة في مجالات عديدة إستغرق الوصول لذلك سنوات وتطلب تضحيات كثيرة نضجت خلالها الثقافة الديمقراطية والوعي السياسي لدى الشارع التركي لذلك قد يكون الأمر مفاجأة للعالم وتحديدا للعالم العربي أن يتحد الشعب تبددت العسكر لكنه ليس كذلك بالنسبة للأتراك الذين يتشبسون بكل المكاسب التي تحققت منذ عودة الحكم المدني حالة فريدة من نوعها كلا يراها على طريقته لكنها حتما ستبقى راسخة في أذهانهم جميعا