تربية النحل بالضفة.. مردود اقتصادي ومقاولة للاحتلال
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تربية النحل بالضفة.. مردود اقتصادي ومقاولة للاحتلال

22/07/2016
من الرأس إلى أسفل القدمين هن في اللباس الأبيض مغطيات الوجوه بقناع واق يتقدمن بعزم إلى تلة في كفر مالك في الضفة الغربية هنا حكاية نسائية بحته وبتصرف عسل مقاوم يروي قصة صمود أخرى تدفع إلى المزيد من التشبث بالأرض منذ أربع سنوات تنتج أولئك النسوة 600 كيلو من العسل بعائدات 1400 يورو سنويا وسط بطالة بلغت نسبتها 40 في المائة بين الإناث في الضفة المردود ليس فقط ماديا وإنما تحول إلى شغف حقيقي لديهن المشروع ممول من منظمة بارك التي تساعد مائة وثلاث نساء في الضفة وقطاع غزة وينفذ في المنطقة سي التي يسيطر الاحتلال على 60 في المائة من مساحتها وقد هبطت نسبة مساهمة الإنتاج الزراعي في الناتج المحلي الخام من حوالي نصف إلى أقل من أربعة في المائة ليس وحده العسل منتج هنا بل الغداء الملكي وشمع على أنواعه تربية النحل والعسل جعلت حياة هؤلاء الفلسطينيات أفضل وهن اليوم يشاركنا في الأردن وإسبانيا بمعارض عدة ويقدمن منتوجات عالية بجودة أمثولة الصمود التي خبرناها في كل دقيقة من يومياتهن الشاقة