ترامب يعد بالأمن والرخاء ويهاجم كلينتون وأوباما
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ترامب يعد بالأمن والرخاء ويهاجم كلينتون وأوباما

22/07/2016
إنه الخطاب الذي ضن كثيرون ان دولاند ترامب لن يحظى بأي فرصة للقائه بكل تواضع ومتنان أقبل ترشيحكم لرئاسة الولايات المتحدة من على مسرح المؤتمر القومي للحزب الجمهوري استعرضت ترامب ما وصفها بخطة عمل لجعل أميركا عظيمة مجددا خطة تقوم على دعامتين الأمن والوظائف لإنقاذ البلد تتهدده المخاطر من كل حد وصوب حسب وصف المرشح الجمهوري إن خطتي تنطلق من الأمن في الداخل ما يعني أحياء آمنة وحدودا مؤمنة وحماية من الإرهاب لن يعم الازدهار في غياب القانون والنظام الملياردير المرشح استغل أحداث العنف والهجمات الأخيرة في الولايات المتحدة وخارجها ليعد الأمريكيين بتطبيق حازم للقانون وبالتشدد مع المهاجرين الذين حمل كثيرين منهم مسؤولية العنف وغياب الوظائف وكرر ترامب وعده ببناء جدار حدودي مع المكسيك وبتعليق هجرة اللاجئين من الشرق الأوسط وبينما يواجه ترامب مصاعب في توحيد الجمهوريين حول ترشيحه ظلت هيلاري كلينتون الهدف الذي أجمع عليه حزبه فقد حمل ترامب الرئيس باراك أوباما وكلينتون مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع في الشرق الأوسط مقترحا سياسة خارجية بديلة ينبغي أن نتخلى عن السياسة فاشلة القائمة على بناء الأمم وتغيير الأنظمة والتي دفعت بها هيلاري كلينتون في العراق وليبيا ومصر وسوريا عوض ذلك يتوجب علينا أن نعمل مع جميع حلفائنا ممن يشاركون هدفنا بتدمير تنظيم الدولة والقضاء على الإرهاب الإسلامي أغدق ترامب وعوده على الأميركيين لكنه تناسى ان يقول لهم وعلى جري عادته كيفية تحقيقها دولاند ترامب الذي راهن على غضب الأميركيين حيال المؤسسة السياسية لينتزع ترشيح الجمهوريين الرئاسي يراهن اليوم على مخاوف الأميركيين ليفوز بالرئاسة نفسها فادي منصور الجزيرة من قاعة المؤتمر العام للحزب الجمهوري بمدينة كليفلاند