آلاف العراقيين يفرون من معارك الشرقاط
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

آلاف العراقيين يفرون من معارك الشرقاط

22/07/2016
سيرة المعاناة في العراق تأبى الانتهاه آلاف النازحين قدموا من مدينة الشرقاط التي يبلغ سكانها نحو مائة وخمسين ألفا ومن المناطق المحيطة بها من محافظة صلاح الدين التي يسيطر تنظيم الدولة على أجزاء منها أطفال ونساء نزحوا إلى منطقة الحجاج سيرا على أقدامهم ما يزيد على عشرين كيلومترا في حرارة شمس تجاوزت الخمسين فرارا من المواجهات بين التنظيمي والقوات العراقية ومن قرى جنوبي الموصل يتدفق نازحون آخرون توجهوا إلى مدينة مخمور وشهاداتهم تنقل الهواجس التي عاشوها قبل رحلة النزوح وخلالها خوفا من الموت بسبب العمليات العسكرية أو الحرارة الفائقة لكنهم ينتظرون العودة لقراهم التي استعادتها القوات العراقية من تنظيم الدولة مسؤولون في الحكومة العراقية يتحدثون عن ارتفاع أعداد النازحين في مخيم ديبكة وهم من القادمين من منطقة الغياره ويدعون إلى تقديم مزيد من الدعم لهم مخيمات النزوح التي تشكو شح المساعدات كانت قد شهدت إجراءات بفصل الرجال عن الأطفال والنساء للتأكد من عدم وجود أفراد من تنظيم الدولة بينهم في هذه الأثناء يرقب النازحون تطورات المعارك في أكثر من منطقة في العراق وقد تدنى حلمهم من حياة مستقرة في قراهم إلى حياة بمجرد الحد الأدنى في مخيمات النزوح