مطالبة فرنسية بمعتقل كغوانتانامو للعائدين من سوريا والعراق
اغلاق

مطالبة فرنسية بمعتقل كغوانتانامو للعائدين من سوريا والعراق

21/07/2016
المرحلة الأخيرة قبل نهاية التدريب بعدها سيعود هؤلاء الشبان إلى حياتهم العادية على أن يكونوا مستعدين للاستجابة فورا متى طلب منهم ذلك ومنذ هذه اللحظة أصبحوا جزءا من فرق الاحتياط الأمنية التي اختار الالتحاق بها طوعا الدعوة جاءت من الرئيس الفرنسي عقب عملية نيس بعد شكاوى من نقص كبير في عدد الأميين عملية نيس ليست المحفز الوحيد لهؤلاء الشبان هناك أيضا الدفاع عن قيم الجمهورية وعن الديمقراطية والحرية والجيل الجديد لا يرغب في فقدانها لكنها تعريف هذه القيم بدقة يثير انقساما شديدا داخل الطبقة السياسية الفرنسية رئيس لجنة التحقيق البرلمانية في هجمات في باريس طالب بإنشاء معتقل شبيه بغوانتنامو يخصص للعائدين من جبهات القتال في سوريا والعراق مثل هذا المقترح وغيره أثار سجالا كبيرا في البرلمان الفرق الحقيقي بيننا وبينكم هو أنكم تطالبون بالحريات الشخصية للإرهابيين أما نحن فنقول ليست هناك حريات لأعداء الجمهورية فرنسا التي أقود حكومتها لن تكون البلد الذي تقام فيه مراكز يعتقل فيها أفراد بطريقة غير محددة وبتهم غير محددة ولوقت غير محدد فقط لأننا نشتبه فيهم وإذا كان هناك فرق بيننا سيد فوكييه فهو الفصل بين الديمقراطية والجمهورية ولن أسمح لانتهازي أن يدفعني إلى ذلك السجال السياسي رافقه سجال أمني مع اتهامات للحكومة بالتقصير وزارة الداخلية وإن أكدت أن ليس بالإمكان أبدع مما كان فقد أعلنت فتح تحقيق إداري في أداء الشرطة خلال عملية نيس عملية دموية وانتخابات على الأبواب توفرت كل الأسباب ليفتح المزاد السياسي أبوابه من جديد وكالعادة تعرض فيه أكثر المواقف حكمة وتعقل واشدها تطرف وغرابة محمد البقالي الجزيرة