مصر.. تكريس صورة خروج الإرهاب من المساجد
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مصر.. تكريس صورة خروج الإرهاب من المساجد

21/07/2016
فيما بدا أنه تكريس للصورة النمطية التي يحاول البعض ترويجها عبر العالم بأن الإرهاب يخرج من المساجد رعى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تدريبا عسكريا تقوم خلاله قوات من طلاب الساعقة والمظليين بشن هجوم على أفراد إرهابيين مفترضين في منطقة يتصدرها مجسم مسجد تكتمل الدراما العسكرية بانتصار الأبطال الوطنيين على الإرهابيين وتدمير المكان المسجد وتختتم بتحية من السيسي المشاركين جدلية خروج الأرهاب من المساجد وربط الإرهاب بالإسلام منفكة تكرسها وسائل الإعلام المتطرفة المعادية للمسلمين وما انفك بالمقابل أكثر من مليار ونصف المليار مسلم يدحضون تلك التهمة ويرفضون هذا الخطاب المشحون بالكراهية والعنصرية المليار ونصف مليار مسلم الذي رى السيسي في خطابه العام الماضي وفي ليلة المولد النبوي أنهم سيقتلون الدنيا كلها بفكرهم تقول قراءات ان جعل المسجد هدفا في العرض العسكري لم يكن حدثا معزولا عن واقع حقيقي تعيشه مصر وليس مجرد استعراض تمثيلي فقد حاصرت الآلة العسكرية مساجد عدة في القاهرة وسيناء وجعلتها مكان تتكدس فيه جثث الأبرياء منذ الانقلاب العسكري الذي قام به السيسي في يوليو 2013 وما تلاه من فض اعتصامي رابعة والنهضة بالقوة المتدربون هنا طلبة يستعد للتخرج والالتحاق بالجيش وبحسب ما ظهر من العرض الخاص بتخرجهم فإن تدريباتهم هذه على اقتحام وتدمير المساجد ستلعب دورا في تشكيل عقيدتهم القتالية الجيش وإذا وبحسب هذه العقيدة يعمل في نطاق الوطن عمله الأساسي مطاردة أعداء مفترضين في الداخل وليس في الخارج العدو لم يعد دولة مهاجمة بل العدو إرهاب داخل الحدود فهل تغير العدو وهل تغيرت وظيفة الجيش