فرنسا تعترف بمقتل ثلاثة من جنودها بليبيا
اغلاق

فرنسا تعترف بمقتل ثلاثة من جنودها بليبيا

21/07/2016
بذريعة الحرب على ما تسميه الإرهاب اعترفت فرنسا بمقتل ثلاثة من جنودها خلال إسقاط طائرة عمودية كانت تشن غارة على مقاتلي سرايا الدفاع عن بنغازي في منطقة المغرون غرب المدينة سرايا الدفاع عن بنغازي تتكون من ثوار سابقين من أبناء بنغازي أضطروا إلى حمل السلاح للعودة إلى مدينتهم التي أخرجوا منها بالقوة كما أنهم لا يتبعون أي تنظيم أو جماعة سياسية أما المجلس الأعلى للدولة في ليبيا فأعلن أنه لا علم له بوجود قوات غربية في بنغازي وأكد أن السفير الفرنسي لدى ليبيا أقر بوجود خبراء عسكريين فرنسيين لا مقاتلين فالسفير الفرنسي نفى نفى تماما قال لا توجد لدينا أي قوات وكل ما هو موجود هو عبارة عن بعض الخبراء الأمنيين والمهمة الأساسية بتعاهم هي في إطار تجميع معلومات وتحليل معلومات ولا يوجد أي تنسيق مع حفتر وثمة من يرى أن المشهد الليبي قد يزداد انقساما في ظل وجود أطراف دولية تؤيد اتفاق الصخيرات السياسي وفي المقابل تؤجج الحرب التي يشهدها شرق البلاد الحقيقة هذا يضع مصداقية قرارات مجلس الأمن وما يقرره في المحك وأعتقد أن أن هذا سوف يظهر أن تنفيذ الاتفاق السياسي ليس رهينا فقط بموافقة وقبول الليبيين وإنما بالتحركات الدولية ومصداقيتها في دعم الاستقرار في ليبيا دعما عسكريا غربيا لقوات حفتر في شرق ليبيا يقابله تأييد سياسي لمخرجات الحوار الليبي في غربها تناقض واضح في المواقف يؤكد مراقبون أنه يعرقل الوصول إلى الوفاق الحقيقي الذي يبتغيه جميع الليبيين أحمد خليفة الجزيرة