عقار جديد ينقذ النحل من أخطر مرض يهدده
اغلاق

عقار جديد ينقذ النحل من أخطر مرض يهدده

21/07/2016
خلال خمسة عشر عاما فقط فقدت بولندا أكثر من خمسين في المائة من خلايا النحل في البلاد وقدرت إحصاءات انخفاض عدد خلاياه من مليونين ونصف مليون إلى أقل من مليون خلية مشكلة يشهدها كثير من دول العالم وجندت لها الخبرات للدراسة سبب موت النحل بهذه الوتيرة السريعة لكن أحدا لم يتوصل إلى السبب الحقيقي وشتبه البعض في أن مرض موسز أحد الأسباب الرئيسة وهو مرض تنقله فطريات تعرف باسم مايكروس بريدية إلى النحلات العاملات والملكات من خلال الطعام أو الماء الملوث وتتغذى هذه الفطريات داخل أمعاء النحلة تجعلها في حالة جوع دائم احساسها بالجوع طوال الوقت يجعلها في بحث دائم عن الطعام ورغم أنها تلتهمه بشراهة فإن جسمها لا يمتص الغذاء وتموت وهي في رحلة بحثها عن الطعام اكتشفت فطريات مرض في بداية القرن الماضي لكنها في السنوات الأخيرة أصبحت تهدد ممالك النحل إضافة إلى مبيدات الحشرات التي أثرت سلبا على جهاز النحل المناعي وأفقدته القدرة على محاربة الفطريات ويقول علماء في جامعة ميركوري سكلودوفيسكا في مدينة لوبل بولندية إنهم توصلوا إلى عقار جديد بإمكانه محاربة هذا المرض وأشاروا إلى أنه مستخلص من الأزهار وبإمكانه تعزيز مناعة النحل بما يكفي لمحاربة مرض نوز موسس كما أنه يخلو من أي مواد تشكل خطرا على صحة الإنسان لا يحتوي العقار على مواد أخرى لمحاربة المرض موادنا المستخلصة من الزهور غير سامة وأمنة لكلا النحل والبشر نحن نسعى حاليا للحصول على براءة الاختراع بعد أن حقق عقارنا فعالية تتراوح بين 90 إلى مائة في المائة وتأمل الجامعة حاليا في إنتاج العقار في أسرع وقت لحل مشكلة موت النحل التي نبه العلماء إلى أنها قد تعرض العالم إلى مجاعة حقيقية في غضون سنوات نظرا لدور النحل في تلقيح المحاصيل الزراعية