انقسام بالرأي العام بشأن شخصية دونالد ترامب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

انقسام بالرأي العام بشأن شخصية دونالد ترامب

21/07/2016
إن سئلت من هو دولاند ترامب فلن تسمع إجابة واحدة فالناس منقسمون حول شخصيته وسيرته وبسبب خطابه ومواقفه هناك من يرى أنه مجرد مدع للثراء والنجاح ويصفه بسوقي والبذيئ والمهرج والكاذب والعنصري وبأنه وجه لا يشرف وأمريكا وتلك بعض الصفات التي أطلقها خصومه عليه خلال حملات الانتخابات التمهيدية لكنه هنا في المؤتمر العام للحزب الجمهوري وكما يراه مؤيده عموما رب أسرة مثالي ومثال لرجل الأعمال الناجح والذكي ذي الشخصية القوية الصارمة والمرنة في ذات الوقت التي لا تساوم إلا من أجل تحقيق الإنجاز وأفضل النتائج وأنه خير من يمثل القيم الأمريكية إنه يمثل رفضا لكل رؤى أوباما عن العالم وإن أمريكا ستستعيد صدارتها الحقيقة عكس ذلك فهي اضعف وترامب سيغير ذلك ترامب رئيسا هي اسوء فكرة والأكثر إثارة للرعب في العالم ترامب كرئيس يمثل أسوأ ما فينا وليس أفضل ما لدينا هل ستكون البلاد بل والعالم أفضل حالا إن وصل ترامب إلى البيت الأبيض ستكون الولايات المتحدة جيش وأمن أكثر قوة وحصانة ولن تكون علاقاتها الخارجية على حساب مصالح ورفاهية شعبها ولم يبق الاقتصاد رهينة سياسات توسع قاعدة الفقراء بدلا من زيادة عدد الأغنياء وستعود أمريكا عظيمة ورائدة بين الدول كما كانت هذا ما يأمل مؤيدو ترامب أن يتحقق على يديه لكن المعارضين يحذرون من افتقاره للخبرة ومن آثار كارثية لخططه الاقتصادية ومن امتداد الانقسام من داخل الحزب الجمهوري إلى المجتمع عموما ومن تنامي التوتر العرقي ومن إعطاء تنظيم الدولة والقاعدة مبررات أكثر للتوسع ومن صدام وتنازع مع أكثر من دولة بما فيها حلفاء وأصدقاء البلاد الخلاف حول ترامب بين المؤيدين والمعارضين على الأرجح سيتفاقم اكثر خلال حملات الانتخابات العامة حتى وإن استمر ترامب بفعل ضغوط الحزب في تغيير وتعديل مواقفه وتلطيف ومراجعة خطابه مراد هاشم الجزيرة كليفلاند أوهايو