مواقف محرجة لقادة دول كبرى
اغلاق

مواقف محرجة لقادة دول كبرى

20/07/2016
لا يرقص جورج دبليو بوش هنا في احتفال سعيد توقع الأمريكيون أن يكون رئيسهم السابق متأثرا وهو يحضر حفل تأبين ضحايا الشرطة الذين سقطوا في أحداث دالاس بولاية تكساس عاصفة من الغضب والانتقادات عمت وسائل التواصل الاجتماعي في الولايات المتحدة الغاضبون رأوا أن بوش يرقص على أحزانهم فادعى بعضهم لإجراء فحص نسبة الكحول في دم الرئيس الذي أمر بشن عدة حروب خلال ولايته هنا يظهر رئيس المفوضية الأوروبية جون كلود يونكر في قمة تجمع دول الاتحاد الأوروبي مع دول شرق أوروبا يضرب قدميه على الأرض ظهر الرجل في حالة غير طبيعية جعلته يبتعد عن الدبلوماسية في حركاته وأقواله وصفعته أيضا بل ويمازح رئيس الوزراء المجري بطريقة غير معتادة أمام الكاميرات أيها الدكتاتور الوزير البلجيكي السابق ميشال داردين ليس في أي مكان عاديا هنا لكنه يرد على سؤال أحد النواب في البرلمان هنا وزير الخارجية الفرنسي السابق لوران فابيوس خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء التشيكي في براغ في بعد تم تبرير ما حصل بأنه كان نتيجة إرهاق كبير بعد يوم حافل بالاجتماعات ولا يبدو أن المواقف المحرجة تواجه السياسيين الغربيين فقط اليابان عام 2009 ظهر وزير المالية سوي تشير ناكاغوا في مؤتمر صحفي في اجتماع مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في العاصمة الإيطالية روما هكذا فكانت النتيجة استقالته مع عاصفة ضخمة ضربت حكومته نتيجة ذلك وفي روسيا ما بعد تفكك الاتحاد السوفييتي عرف عن الرئيس الراحل بوريس يلتسين خروجه عن النصف الكثير من الأحيان أمام الكاميرات كل هذا وبلاده في خضم أزمة اقتصادية وحروب على الأطراف ولعل السؤال الكبير الذي يمكن أن يطرحه من يرى هذه الصور كيف تمكنوا من الوصول لمناصبهم وكيف استطاعوا قيادة دولهم في لحظات مصيرية