تسوية قضائية بين وزارة العدل الأميركية و"فولكس فاغن"
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تسوية قضائية بين وزارة العدل الأميركية و"فولكس فاغن"

02/07/2016
التسوية بين وزارة العدل الأميركية وشركة فولكسفاغن تقضي بتغريم عملاق صناعة السيارات الألمانية مبلغا يقدر بنحو خمسة عشر مليار دولار التسوية القضائية التي تعد من أكبر التسويات في الولايات المتحدة جرى التوصل إليها بعد سنوات من الكشف عن ضلوع فولسفاغن في فضيحة محركات مغشوشة تقر روفرز فاجن الآن مئات الآلاف من سيارتها التي بيعت في الولايات المتحدة كان التضخم مستويات غير قانونية من أكسيد النيتروجين في أجوائنا تفوق بأربعين مرة الكمية المسموح بها وفق القانون الفدرالي مما زاد الطين بلة بحسب اعترافها فإن هذه السيارات تميزت ببرامجها تحتج الكمية الحقيقية من الملوثات التي كانت تتم السيارة في الطرقات واقرت فوكسواغن بأنها عمدت إلى التلاعب في قياس انبعاثات عوادم قرابة نصف مليون سيارة مزودة بمحركات ديزل روجت لها على أنها نظيفة وقد وافقت الشركة الألمانية على استرجاع معظم السيارات الملوثة لقاء تعويد مالكيها فضلا عن تعديل بعضها لتتوافق مع المعايير البيئية ويقول المدافعون عن حقوق المستهلكين إن المشكلات التي تلاحق قطاع صناعة السيارات تخلف مضاعفات على سمعتها في السوق لكنها تشير أيضا إلى ضعف الإجراءات الرادعة الشركات ستخرق القوانين إن استطاعت وجهات الرقابة ضعيفة للغاية في التصدي لها وإذا شعرت الشركات بأن عمرها سينكشف ف ستمتنع عن الغش ولكني شعرت بأن تمت عقوبة لحجم المعلومات المتعلقة بالسلامة فلن تقدم على ذلك التسويات الجزئية لفضيحة فولكسفاجن ليست نهاية المتاعب للشركة الألمانية التي تواجه تحقيقا جنائيا في الولايات المتحدة فادي منصور الجزيرة واشنطن