انتخابات رئاسية وتشريعية بالصومال في سبتمبر المقبل
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

انتخابات رئاسية وتشريعية بالصومال في سبتمبر المقبل

02/07/2016
مع إجازة البرلمان الصومالي قانون الأحزاب السياسية واتفاق القادة الصوماليين على تجاوز تقاسم السلطة على النظام العشائري بعد سنة 2020 بدأت ظاهرة إنشاء الأحزاب السياسية في تزايد ملحوظ أكثر من عشرين حزبا أعلنا عنها حتى الآن والصحة الصومالية مرشحة لإنشاء مزيد منها وتراهن هذه الأحزاب على المساهمة في المحاولات الرامية إلى تجاوز المعادلات السياسية القائمة على التوازنات العشائرية التي ينتهجها الصومال منذ سنوات في عام 2020 يتوقع أن تشهد البلاد أول انتخابات تعددية حزبنا يستعد لخوض هذا السباق الانتخابي مع بقية الأحزاب السياسية وفق برنامج سياسي يسعى للنهوض بالوطن وتجاوز النظام القبلي وبينما ينظر إلى الأحزاب السياسية التي ارتفع عددها في الآونة الأخيرة على أن ذلك ظاهرة إيجابية فإن المراقبين يرون أن الظروف غير مواتية لهذه الأحزاب نظرا إلى الأوضاع غير المستقرة وطغيان النظام العشائري على المشهد السياسي في الصومال وجود أحزاب سياسية في الساحة ظاهرة صحية سياسيا لكن لابد أن تكون بعدد محدود للغاية وبالنسبة لأهم التحديات التي تواجه الأحزاب السياسية هي المحاصصة العشائرية لأهم مناصب الدولة للسنوات الخمس عشرة التي مضت ومع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية والرئاسية في الصومال المقررة بعد شهرين فقط لا يزالوا شيوخ العشائر الصومالية هم من يحددون أعضاء البرلمان المقبل الذي يختاره هو الآخر رئيس الجمهورية المقبل مما يجعل دور الأحزاب في رأي كثيرين بمثابة الديكور سياسي لتزيين المشهد السياسي في البلاد تشكيل أحزاب سياسية في هذه المرحلة يراه البعض استعادة للدور المفقود على طريق الإصلاح السياسي المفقود بينما يراه آخرون تغريدا خارج السرب طالما ظلت العشيرة وبعض السياسيين المتنفذين يحكمون السيطرة على زمام الأمور في البلاد عمر محمود الجزيرة