الشرطة العراقية تعلن عودتها للفلوجة
اغلاق
خبر عاجل :مصادر للجزيرة: الأمن المصري يقتل 8 من معارضي الانقلاب في الفيوم جنوب القاهرة

الشرطة العراقية تعلن عودتها للفلوجة

02/07/2016
على عجل تحاول السلطات العراقية تصدير صورة عن استتباب الأمر لها في الفلوجة لا شك أن استقرار المدينة التي انتهت المعارك فيها توا يصب في علاج التداعيات الإنسانية الكارثية لاستهداف وحصار زاد عن العامين لكن مسلك الحكومة العراقية أقلق مؤسسات دولية من حيث بدأ متعجلا عودة المدنيين على أي حال دون ضمانات كافية لسلامتهم وسط كل ما تحتاجه المدينة تحتفل الحكومة بإعادة افتتاح عدد من مؤسسات ومقار الشرطة في الفلوجة هذا يعني أن الطريق لم تزل طويلة أمام تأهيل المدينة ولو جزئيا لعودة النازحين فحتى الأنقاض الناتجة عن الحرب لم ترفع ولا الألغام أزيلت ولا أثار انعدام مقومات الحياة لأكثر من عامين يرد مسؤولون بالقول إن عودة المرافق غير ممكنة بدون استقرار المرفق الأمني وقد يفهم هذا لولا محاولات الحكومة إجبار الأهالي على العودة السريعة وخاصة من الموظفين مفوضية شؤون النازحين أعربت عن قلقها من قرار الحكومة المحلية في الأنبار إرغام موظفي القطاع التعليمي على العودة إلى العمل اعتبارا من الثاني عشر من شهر تموز الجاري أي بعد عشرة أيام وإلا قطعت رواتبهم هذا التهديد وحده يظهر تخوفا المدنيين من العودة بشكل متسرع ويوحي في الوقت ذاته أن مشاهدة الحفاوة الحكومية بالنازحين وتقديم المعونات لهم تخفي وراءها واقعا مختلفا تبدو السلطات العراقية وفق تقرير المفوضية في سياق المقامرة بحياة 700 ألف نازح غادروا المدينة على مدار العامين الماضيين فهي تريد عودتهم لتستكمل مشهد انتصارها حتى لو كانت تلك العوده إلى المجهول