شارع الوطن بإسطنبول.. مسرح أولى المواجهات
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

شارع الوطن بإسطنبول.. مسرح أولى المواجهات

19/07/2016
سنوقف هذا الانقلاب فليأتي الجميع إلى شارع الوطن انتشر هذا المقطع القصير بسرعة البرق عبر وسائط التواصل الاجتماعي ليلة الانقلاب وفي غضون دقائق اكتظ المكان بالمتظاهرين فأوقف الدبابات على بعد أقل من مائة متر من المبنى الرئيسي لمديرية الأمن في إسطنبول وهنا اعتلى الناس أول دبابة للإنقلابيين فاستسلم أول جندي مشارك في هذه المحاولة الانقلابية بعد أن احبط المواطنون والشرطة عملية إنزال بطائرات مروحية في شارع الوطن التقينا بصاحب المقطع السيد بولانتي يلدرم حيث أوقفت الدبابات إنه أحد أشهر الوجوه في تركيا وهو رئيس جمعية إيهاها مالكة السفينة مافي مرمرة التي هاجمتها إسرائيل في عرض البحر عام 2010 شرح لنا ما جرى في تلك الليلة وكيف أفشل المواطنون بصدورهم العارية أولى مراحل الانقلاب استشهد في مناطق مختلفة نحو خمسين من إخوتنا الذين كنا قبل أيام نجلس معهم نأكل ونشرب لم يخف أحد منهم لقد تكررت قصة مافي مرمرة هنا في اسطنبول لكن يومها قتلانا الجنود الإسرائيليون أم هنا فقد قتلانا من يفترض أنهم جنودنا لا تكمن أهمية الشارع الوطن في كونه أحد أكبر شوارع اسطنبول وأهمها فحسب بل لأن مديرية أمن المدينة تقع فيه أيضا وكانت خطة الانقلابيين تقضي بالسيطرة على هذا المبنى لكي تنهار قوة الشرطة المعروفة بولائها للحكومة لذلك صار هذا المكان أحد أهم أماكن المظاهرات الليلية الحاشدة في المدينة مع بقاء أعداد قليلة من الأشخاص طوال النهار يتناوبون الحراسة استجابة لأوامر الرئيس الجمهورية كما يقولون عندما يأتي الأمر من القائد سنغادر إلى بيوتنا خرجت من مكان عملي قبل قليل دون الذهاب إلى المنزل وسنظل حتى الموت حماة للوطن ولا يزال مبنى مديرية الأمن يوميا على موعد مع مسيرات لا تكاد تتوقف نحي رجال الشرطة على دورهم الذي يصفه الناس بالبطولي في إحباط المحاولة الانقلابية ليلة توصف بالأطول في تاريخ الجمهورية التركية ليلة واحدة وقصص بالالف لم نروي لكم اليوم منها سوى واحدة قصص مختلفة ابطالها مواطنون اتراك قرروا إحباط محاولة انقلابا على ديمقراطيتهم وعلى مكتسباتهم وعلى آمالهم وأحلامهم