استمرار تدفق النازحين من القيارة لكردستان العراق
اغلاق

استمرار تدفق النازحين من القيارة لكردستان العراق

19/07/2016
هاربون من لظى الحرب انطلقوا في رحلة شاقة تربص بهم الموت خلالها عند كل خطوة جاء من قرى ناحية القيارة جنوب شرق مدينة الموصل في محافظة نينوى بالعراق مشوا أياما في الصحراء تحت شمس للافحة في صيف قائظ ثم عبروا نهر دجلة إلى ضفته الشرقية من نجا من هؤلاء النازحين من القصف أو القنص لم ينجو من الإنهاك الشديد والعطش حرصوا على الهروب ضمن مجموعات تصل تباعا إلى مناطق تقع إلى الشرق من ناحية الغيارة من هناك يقلهم الجيش العراقي بشاحنته ويسلمهم إلى قوات البشمرغة ليحمل كل واحد منهم بعد الآن صفة نازح عدد النازحين منذ بدء عمليات استعادة الغيارة من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية قارب عشرة آلاف الوجهة التالية مخيم ديباجة شمال مخمور المخيم لا يتسع لمزيد من النازحين تنصب على عجل خياما كبيرة في خيام الرجال على بعد نحو كيلومترين من هنا لكن صدى هذا النداء تجلى ببناء مخيم جديد فلخصت الحكاية لاحقا بمعاناة تتعلق بقلة المعونات وشح المستلزمات وينسى ان الشجرة المقطوعة جذور مهمها سقيت فلن تعيش طويلا لم يكن النزوح سهلا نظرا إلى ضراوة الحرب فرحلة الهروب الشاقة من الموت ليست أقل خطورة من المجازفة بالبقاء من هنا تبدأ رحلة النزوح مريرة في هذا المخيم على أمل العودة قريبا إلى الديار رأفت الرفاعي الجزيرة من إقليم كردستان العراق