اختتام منتديات للصحافة بموريتانيا
اغلاق

اختتام منتديات للصحافة بموريتانيا

19/07/2016
مئات من الصحفيين الموريتانيين في نقاش لؤسس مهنتهم ومستقبلها ومنتديات تنوي تصحيح مسار يقول هؤلاء إنه عانى خلال السنوات الماضية جملة من التراكمات السلبية وضعف الالتزام بأخلاقيات المهنة لدى بعض الممارسين وعدم الوفاء بشروط الترخيص من طرف المؤسسات الخاصة سيمتان من بين أخرى طبعت التجربة الإعلامية في موريتانيا وحدت من قدرتها على تطور وأصبح من الضرورة أن يبحث عن آلية يمكن عن طريقها أن يتوصل إلى محاولة غربلة هذا القطاع ومحاولة إعادة تنظيمه بشكل لا يحد من الحرية ولكنه يضمن أن يكون مقنن فقد صنفت منظمة مراسلون بلا حدود موريتانيا الأولى عربيا في حرية الصحافة وفي المرتبة الثامنة والأربعين عالميا بسنة ألفين وستة عشر انجاز يجب أن يواكبه في رأيي صحفيين تحديث للقوانين قدمت مقترحات تتعلق بحل الإشكاليات المتعلقة بتمويل الإعلام السمعي البصري والإعلام الإلكتروني الذي يعاني مستوى من الانفلات كبير له تأثير سلبي على صورة البلد على الصورة الذهنية عن موريتانيا بشكل عام رغم مرور سنوات على تحرير الفضاء السمعي البصري في موريتانيا لا تزال القنوات الخاصة تعيش ظروفا صعبة جراء نقص الموارد المالية وضع سوق الإشهار كما تأخذ أحزاب المعارضة على الإعلام العمومي عدم التزامه بما تحدده القوانين المنظمة من توازن وحضور من مختلف الفاعلين السياسيين واقع يرى المشاركون في هذه المنتديات أن توصياتهم تكفل انتشال مهنة الصحافة منه وينتظرون أن تقوم الحكومة بدورها في التشريعي والتطبيق بابا ولد حرمة الجزيرة نواكشوط