واشنطن: لم نتلق طلبا تركيا لتسليم غولن
اغلاق

واشنطن: لم نتلق طلبا تركيا لتسليم غولن

18/07/2016
فاجأت أزمة المحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا وزير الخارجية الأميركية خلال جولته الأوروبية وكان على الرئيس الأميركي أن يتواصل معه هاتفيا قبل اتخاذ موقف واضح من هذه المحاوله لكن المسؤولين الأميركيين وجدوا أنفسهم بعيد ذلك في قلب الأزمة مع أنقرة حينما تحولت الأنظار إلى متظاهرين في ولاية بنسلفينيا مقر إقامة فتح الله غولن أشهر معارض تركي أعتقد أنها مشكلة خطيرة تضاف إلى علاقات متوترة أصلا وستشكل تحديا حقيقيا لكنني لا أعتقد أن الولايات المتحدة ستسلم في نهاية المطاف السيد غولن إلى تركيا وزير الخارجية الأمريكية وصف اتهامات بعض المسؤولين الأتراك لواشنطن بالضلوع في المحاولة الانقلابية الفاشلة بالافتقار إلى الشعور بالمسؤولية وأكد أن واشنطن لم تتلق حتى الآن أي طلب رسميا معززة بالوثائق لتسليم السيد غولن تركيا بلد على قدر من الأهمية بالنسبة للمصالح الأمريكية في المنطقة بدءا من سوريا إلى العراق فتنظيم الدولة ثم روسيا وأمن البحر الأسود وكذلك مسألة تدفق اللاجئين إلى أوروبا ويبدو أن عمقا تلك المصالح الإستراتيجية قد يحمل الطرفين على تجاوز الأزمة الجديدة وعدم السماح بانفلات زمامها بالإضافة إلى العوامل الإستراتيجية لا تستطيع حكومة الرئيس باراك أوباما تحمل أزمة أخرى في منطقة الشرق الأوسط لأسباب سياسية أيضا في موسم انتخابي يحمل الجمهوريون فيه الحكومة الديمقراطية ووريثتها المحتملة هيلري كلنتون مسؤولية حرائق المنطقة وكوارثها محمد العلمي الجزيرة