رسالة لأوباما لحماية الأطفال الفلسطينيين
اغلاق

رسالة لأوباما لحماية الأطفال الفلسطينيين

18/07/2016
700 طفل فلسطيني يتعرضون سنويا للاعتقال من جيش الاحتلال الإسرائيلي هؤلاء يتعرضون للتعذيب ويخضعون للمحاكمة في نظام الاعتقال العسكري الإسرائيلي واقع نطلع عليه من كثب عضو الكونغرس الأميركي هنري جونسن خلال زيارة له إلى الأراضي الفلسطينية أخيرا زيارة دفعته إلى رفع رسالة إلى الرئيس باراك أوباما تطالبه بتعيين مبعوث خاص لحماية الأطفال الفلسطينيين تعيين المبعوث سوف يعزز قدرة حكوماتنا على ضمان معاملة أكثر إنصافا للفلسطينيين مقارنة بالوضع القائم لأنهم يعاملون بطريقة غير منصفة وسيطفي بعضا من المساواة على علاقات الولايات المتحدة بإسرائيل والشعب الفلسطيني الذي يستحق دولته المستقلة ليس النائب جونس وحدة فقد وقع الرسالة عشرون مشرعا أميركيا وأعرب عن القلق على أوضاع الأطفال الفلسطينيين تحت الاحتلال كما طالب المشرعون بمنح حقوق الأطفال الفلسطينيين الأولوية في سياق العلاقات الثنائية بين واشنطن وتل أبيب ومثلت قضية المبعوث الخاص محور حملة في الولايات المتحدة تذكر السياسيين الأمريكيين بدور بلادهم في دعم الاحتلال ليست هناك توقعات كبرى بأن يتم تعيين مندوب حاليا ولكن الدفع باتجاه تعيين المندوب خلال الفترة القادمة والدفع باتجاه التركيز على هذه القضية كقضية محورية يجب على صناع القرار الأمريكيين التركيز عليها ويعد توقيع هذا العدد من المشرعين الأمريكيين للرسالة السابقة تدل على تبدل المزاج العام الأمريكي حيال الاحتلال الإسرائيلية وحقوق الفلسطينيين يقول المشرعون العشرون إنهم سيتقدمون بمشروع قرار يطالب بتعيين المبعوث الخاص لحماية الأطفال الفلسطينيين للضغط على الكونغرس لتولي مسؤولياته فادي منصور الجزيرة واشنطن