اليمين المتطرف في فرنسا يحرض على المسلمين
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

اليمين المتطرف في فرنسا يحرض على المسلمين

18/07/2016
حتى قبل أن تستفيق فرنسا من الصدمة وقبل أن تودع الحزن بألوانه وبينما يحاول الفرنسيون تضميد جراحهم وإبداء تعاطفهم مع الضحايا وإظهار حزنهم للعالم إختار اليمين المتطرف توظيف المأساة واستغلال الغضب السائد فأطلق العنان لخطاب الكراهية والتهجم على مسلمي فرنسا ولكن هذه المرة بخطاب شديد اللهجة وعنيف وبتحريض صريح على قتلهم أحيانا الوقت ليس وقت المسيرات وإيقاد الشموع والتضامن التاريخ بدءا من اليوم سيكتب بهذه الجملة إذا لم نقتل المتطرفين الإسلاميين فسيقتلوننا المرة تلو المرة إذا لم نتحرك ستصبح مشاهد الموت من يومياتنا ما لبث هذا الخطاب أن لقي صدى لدى بعض الفرنسيين ففاضت بعض مواقع التواصل الاجتماعي بخطاب الكراهية والتهجم على مسلمي فرنسا إضافة إلى منشورات تحرض على الانتقام منهم في بلد يحوز فيه اليمين المتطرف على نسب مرتفعة في انتخابات تلو الأخرى يبدو أن بيانات الإدانة ورسائل التضامن مع الضحايا التي بعث بها ممثلو المسلمين في فرنسا لم تشفع لهم لدى بعض ألوان الطيف السياسي خلافا لما كان عليه موقف فرنسيين آخرين الأعمال الإرهابية التي ترتكبها منظمات تدعي أنها إسلامية لا علاقة لها بالمسلمين ويؤسفني أن البعض يخلط بين التطرف والإسلام وهو خلط مقصود ويجب مكافحته أن ضد اتهام المسلمين وليكن هذا واضحا لكن في نفس الوقت أتفهم غضب الفرنسيين لا أعرف دوافع المنفذ للهجوم ولكن أعرف أن ما حدث أن لا علاقة له بأي دين غير أني أكرر مرة أخرى أني أتفهم الغضب السائد أمام لجنة برلمانية قبل أيام تحدث رئيس دائرة الاستخبارات الفرنسية عن خطر اندلاع حرب أهلية في فرنسا بسبب احتمال شن جماعات من اليمين المتطرف هجمات على المسلمين الفرنسيين لا يبدي كثير من المسؤولين وكل قادة الأحزاب قلقا حتى الآن يذكر من الانفلات الخطاب العنصري بينما راحت بعض وسائل الإعلام تحذر من تبعات ذلك على التعايش في فرنسا نور الدين بوزيان الجزيرة باريس