الأتراك يرفضون عودة بلدهم لحكم العسكر
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الأتراك يرفضون عودة بلدهم لحكم العسكر

17/07/2016
محاولة الانقلاب في تركيا لم تكن لتجهض لولا وحدة الصف شعبا وسياسيين خرج الناس ومنذ الساعات الأولى لانتشار الدبابات الانقلابيين لمواجهتهم وإعلان رفضهم عودة تركيا إلى عهد حكم العسكر حكم جربه الشعب التركي 4 مرات ولا يحتفظ بذكريات جميلة اللافت وإن من عارضوا الانقلاب لم يكن طيف سياسي واحدا كان أيضا من أعمار وعرقيات مختلفة وأيديولوجيات متباينة تماما هتف أنصار الأحزاب القومية والعلمانية وحتى الكردية جنبا إلى جنب مع انصار الحزب الحاكم العدالة والتنمية ضد الانقلابيين صورة نادرة لاتحاد ضد محاولة الإطاحة بالحكم الديمقراطي انعكست صورة الشارع داخل مبنى البرلمان الذي خرب الانقلابيون جزءا منه عقدت الجلسة في ظروف استثنائية واجمع كل النواب على إدانة ما حدث ربما لأول مرة تقف كل الأحزاب دون استثناء موقف واحدا تحت تصفيقات الخصوم والموالين له ولحزبه توجه رئيس الوزراء بن علي يلدرم إلى المنبر ليلقي كلمته أبرز أحزاب المعارضة التي دانت المحاولة الانقلاب هي حزب الشعب الجمهوري وهو ثاني أكبر كتلة في البرلمان التركي هناك أيضا حزب الحركة القومية وحزب الشعوب الديمقراطي الكردي لم تستثني المظاهرات التي أعقبت انتهاء المحاولة بالفشل مدينة تركية بغض النظر عن عرقياتها وخلافاتها السياسية مع الحكومة التركية حتى ديار بكر خرجت تحتفل بانتهاء الأزمة ونجاة الديمقراطية في البلد وحدة الشعب والساسة غير المسبوقة هل ستؤسس لمرحلة جديدة في العلاقة بين أردوغان وخصومه ام هي مجرد حالة مؤقتة لن تتكرر