دراسة: فقدان الوزن مسؤولية الجينات قبل الحميات
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

دراسة: فقدان الوزن مسؤولية الجينات قبل الحميات

14/07/2016
هاجس السمنة والوزن الزائد حول الحمية الغذائية إلى عبارة سحرية لدى الملايين بعد أن فاقم نمط الحياة أو تقدم السن مخاوف من الأمراض الناجمة عن السمنة كالسكري أو الكولسترول لكن دراسة علمية جديدة نشر تفاصيلها صحيفة الإندبندنت البريطانية كشفت أن الحمية الغذائية لا تؤدي ضرورة لفقدان الوزن مثلما يروج لذلك عديد الأطباء وأن العديد من الأنظمة التي تروج علاجا وبعضها معقد وباهظ الثمن لا تعني آليا التخلص من السمنة فقدان الوزن وزيادته يرتبطان بشكل وثيق بعوامل وراثية ليس للطعام دخل فيها اعتمدت الدراسة في نتائجها على تجارب مختبرية عبر تغذية مجموعة من فئران التجارب من سلالات مختلفة قسمت لأربع مجموعات مع إخضاعها إلى نظام حمية غذائية بعد ستة أشهر من المراقبة لاحظ العلماء أن سلالة معينة من الفئران تعرضت لزيادة في الوزن وبعض المشاكل الصحية عندما تناولت أطعمة معينة ولم تتأثر بيلوجيا رغم تطبيق نظام حمية قاسي في حين أنه قد زاد وزن سلالة أخرى عندما اتبعت نظام الحمية ولم يحدث لها شيء عندما أفرطت في تناول الأطعمة ويعتقد العلماء أن هذه التجارب تؤكد التفاعل الجسم البشري بتركيبته ولكن عبر خريطته الجينية التي تخزن معرفات للبروتينات والدهون وحتى للسكريات الحمية إذا حسب العلماء ليست حلا وحدها ولا تكفي ووعد الأطباء بإنقاص الوزن لإنهاء متاعب الجسم من السمنة فخلف التحاليل الطبية هناك قابلية للتعرض للسمنة قد تبقى خافية وبناء على هذه الدراسة ينصح الأطباء بانتقاء الحمية مشخصة واعتماد نوعية طعام صحي أمثل ولكن دون التسليم بأن ما ينفع للاخرين هو مفيد للذات في كل الحالات